ماذا فعل حارس العبور ليحصل على كل هذا من الطلاب والآباء!

ماذا فعل حارس العبور ليحصل على كل هذا من الطلاب والآباء!

Wallace Peoples ، البالغ من العمر 62 عامًا، والذي يعمل كحارس لعبور المشاة لمدرسة Sherwood Forest الابتدائية، كما أنه معروف بلطفه وإتقان عمله جيدًا، ويتمتع بالحب من قبل جميع الطلاب بالمدرسة والآباء أيضًا، فهم يشعرون بالاطمئنان على أولادهم بسبب وجوده دائمًا لتنظيم عبور المشاة أمام المدرسة؛ كما أن لديه كلمات تشجيع إيجابية للطلبة ويقوم بالترحيب بالآباء دائمًا. وفي يوم…

ماذا فعل حارس العبور ليحصل على كل هذا من الطلاب والآباء!

Wallace Peoples ، البالغ من العمر 62 عامًا، والذي يعمل كحارس لعبور المشاة لمدرسة Sherwood Forest الابتدائية، كما أنه معروف بلطفه وإتقان عمله جيدًا، ويتمتع بالحب من قبل جميع الطلاب بالمدرسة والآباء أيضًا، فهم يشعرون بالاطمئنان على أولادهم بسبب وجوده دائمًا لتنظيم عبور المشاة أمام المدرسة؛ كما أن لديه كلمات تشجيع إيجابية للطلبة ويقوم بالترحيب بالآباء دائمًا. وفي يوم من الأيام انقطع السيد Wallace Peoples عن العمل، وتغيب لبضعة أيام، ولاحظ الطلاب والآباء هذا الأمر، وعرفوا أن سيارته تعطلت، وأنه أمضى ليلة عيد الميلاد “الكريسماس” في المستشفى لسوء حالته الصحية..وبمجرد معرفة الطلبة والآباء بما حدث قرروا مساعدته، إذ قاموا بمشاركة منشور على “فيسبوك” لمساعدة السيد Wallace Peoples وجمع التبرعات له، وفي غصون ساعتين فقط، تم جمع مبلغ 800$ بالفعل.

كما قررت إحدى العائلات أن تتبرع بسيارة للسيد Wallace Peoples حتى يتمكن من الذهاب للعمل. وبمواصلة التبرعات تم جمع مبلغ 2500$.

وبمجرد عودة السيد Wallace Peoples إلى عمله، قام الطلبة والآباء بمفاجأته، إذ أعطوه السيارة والمال الذي تم جمعه من التبرعات، وكان في غاية السعادة وأجهش بالبكاء لتأثره بحب الناس له واهتمامهم به.

مساعدة الشخص وجعله يشعر بالسعادة من أجمل المواقف الإنسانية التي يمكنك القيام بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً