“شاهد” تندد بفصل الفلسطينيين من مدارس لبنان الرسمية

“شاهد” تندد بفصل الفلسطينيين من مدارس لبنان الرسمية

كشفت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان “شاهد”، النقاب عن قرار مفاجئ صادر عن وزير التربية اللبناني يقضي بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس الرسمية وإعادتهم للالتحاق بمدارس “الأنروا”. ولم يصدر تعليق رسمي لبنان حتى الان على تقرير المؤسسة. رأت شاهد في القرار “زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ظل عجز مدارس الأونروا عن استيعاب هذه الأعداد المفاجئة من الطلاب، فضلاً …




تلامذة فلسطينيون في مدرسة بلبنان (أرشيف)


كشفت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان “شاهد”، النقاب عن قرار مفاجئ صادر عن وزير التربية اللبناني يقضي بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس الرسمية وإعادتهم للالتحاق بمدارس “الأنروا”. ولم يصدر تعليق رسمي لبنان حتى الان على تقرير المؤسسة.

رأت شاهد في القرار “زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ظل عجز مدارس الأونروا عن استيعاب هذه الأعداد المفاجئة من الطلاب، فضلاً عن انعكاسه المباشر على التحصيل العلمي للطلاب أنفسهم”

واستهجنت “شاهد”، في بيان لها اليوم، هذا القرار المفاجئ لوزير التربية والتعليم العالي اللبناني أكرم شهيّب، ورأت فيه “زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ظل عجز مدارس الأونروا عن استيعاب هذه الأعداد المفاجئة من الطلاب فضلاً عن انعكاسه المباشر على التحصيل العلمي للطلاب أنفسهم”.

استدعاء الأهالي

وذكرت “شاهد”، في بيانها أنها تلقت مجموعة من الاتصالات من أولياء أمور الطلاب الذين أفادوا بأن إدارات المدارس استدعتهم بشكل طارئ وطلبت منهم نقل أبنائهم من المدارس بعد أن منحتهم إفادات مدرسية تحمل قرار وزير التربية الجديد.

وأشار البيان إلى أن “شاهد” أجرت العديد من الاتصالات مع رؤساء الأقسام في وزارة التربية والتعليم العالي في بيروت أفاد معظمهم أن هناك قراراً وزارياً بهذا الشأن، ولكن آليات تنفيذه لا تزال غير واضحة. وطالبت “شاهد” وزير التربية اللبناني “بالتراجع عن هذا القرار في هذا الوقت الحرج من العام الدراسي والذي سيؤدي إلى تسرب مئات الأطفال خارج المدارس ويحرمهم من حقهم في التعلم حسب المادة 28 من اتفاقية حقوق الطفل”.

وتعاني “الأنروا” أزمة مالية صعبة منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب وقف التمويل الأمريكي للوكالة. ويقول لبنان إنه يستضيف 592 ألفا و711 لاجئاً فلسطينياً، بحسب أرقام صادرة في ديسمبر (كانون الأول) 2016.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً