“عشبة الساموراي”.. نبات يحارب الشيخوخة

“عشبة الساموراي”.. نبات يحارب الشيخوخة

يدعي العلماء بأن نباتاً يابانياً كان يتناوله محاربو الساموراي يمكن أن يحمل سر مكافحة الشيخوخة، وذلك لأنه يساعد في التئام الجروح ومحاربة الالتهابات. ويطلق على هذا النبات اسم “أوراق الغد”، لأنه ينمو بسرعة كبيرة بعد قطعه. واكتشف الباحثون في جامعة غراتس في النمسا، مركباً يسمى “ديميثوكسيتشاكون 4” يمكن استخراجه من أوراق “نبات الغد” الذي يساعد في حماية الخلايا …




يساعد نبات الغد على محاربة الشيخوخة (ديلي ميل)


يدعي العلماء بأن نباتاً يابانياً كان يتناوله محاربو الساموراي يمكن أن يحمل سر مكافحة الشيخوخة، وذلك لأنه يساعد في التئام الجروح ومحاربة الالتهابات. ويطلق على هذا النبات اسم “أوراق الغد”، لأنه ينمو بسرعة كبيرة بعد قطعه.

واكتشف الباحثون في جامعة غراتس في النمسا، مركباً يسمى “ديميثوكسيتشاكون 4” يمكن استخراجه من أوراق “نبات الغد” الذي يساعد في حماية الخلايا وتأخير شيخوختها.

ويعمل المركب عن طريق تشجيع عملية التطهير وإعادة إحياء الخلايا، وإزالة الخلايا الغير مرغوب بها والتي يمكن أن تتسبب بالإصابة بالأمراض.

وقال الباحثون، إن استخدام هذا النبات يعتبر خطوة هامة لإيجاد علاج طبيعي فعال مضاد للشيخوخة لا يتطلب الالتزام بنظم غذائية معينة أو أي عادات يصعب الالتزام بها.

وقد بدأ فريق البحث باختبار كيفية تأثير المادة على خلايا الخميرة، واكتشفوا بأنها ساعدت على حماية الخلايا من آثار الشيخوخة، ومن ثم اختبروا المادة على خلايا الديدان وذبابة الفاكهة، ووجدوا بأن متوسط عمر الديدان والذبابة ازداد بنسبة تقارب 20%.

كما أظهرت اختبارات إضافية بأن هذا المركب ساعد في حماية الخلايا في قلوب الفئران من خلال عملية البلعمة الذاتية، وهي عملية يتم خلالها تطهير الخلايا التالفة وإنشاء خلايا جديدة عوضاً عنها.

وفي نهاية المطاف تم اختبار المركب على عدة أنواع من الخلايا البشرية، وتبين بأنها ساعدت على إبطاء شيخوختها، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً