شرطة دبي تنجح في إنقاذ حياة 14 بحاراً جنحت سفينتهم

شرطة دبي تنجح في إنقاذ حياة 14 بحاراً جنحت سفينتهم

تمكنت شرطة دبي، ممثلة في مركز شرطة الموانئ، وبالتعاون مع النجدة الجوية، من تنفيذ عملية نوعية وإنقاذ 14 بحاراً بعد جنوح مركبهم الحديدي الضخم، واصطدامه بصخور كاسر الأمواج مقابل الواجهة البحرية في جزيرة ديرة، وذلك بسبب ارتفاع الموج الناجم عن شدة الرياح، والمتزامن مع تعطل محرك المركب، الأمر الذي ساهم في عدم قدرة طاقمه السيطرة عليه.

تمكنت شرطة دبي، ممثلة في مركز شرطة الموانئ، وبالتعاون مع النجدة الجوية، من تنفيذ عملية نوعية وإنقاذ 14 بحاراً بعد جنوح مركبهم الحديدي الضخم، واصطدامه بصخور كاسر الأمواج مقابل الواجهة البحرية في جزيرة ديرة، وذلك بسبب ارتفاع الموج الناجم عن شدة الرياح، والمتزامن مع تعطل محرك المركب، الأمر الذي ساهم في عدم قدرة طاقمه السيطرة عليه.

وقال العقيد سعيد المدحاني، مدير مركز شرطة الموانئ بالنيابة، إن فريق الإنقاذ البحري تعامل بحرفية عالية مع الحادثة منذ لحظة تلقيه البلاغ، وحرص على إنقاذ حياة البحارة رغم سوء الأحوال الجوية المتمثلة في الرياح الشديدة وارتفاع حدة الموج، مشيداً بجهود فريق العمل الذي استطاع إخلاء المركب وإنقاذ البحارة بنجاح مستعيناً بفكرة استخدام حبال الإنقاذ ومدها بين المركب والكاسر البحري بسبب صعوبة ووصل زوارق الشرطة إلى المكان.

وأشار العقيد المدحاني إلى أن فريق عمل الإنقاذ والغواصين تمكنوا من نقل البحارة إلى بر الأمان في عملية استغرقت 35 دقيقة، مهيباً في الوقت ذاته بالبحارة وأصحاب السفن الالتزام بتعليمات السلامة وعدم ارتياد البحر في ظل الأحوال الجوية الصعبة وارتفاع نسب الموج، ودعا إلى الاتصال بغرفة العمليات في شرطة دبي على الرقم 999 في حال وقوع حالات طارئة، وأن يتم وصف المكان بدقة ووضوح من أجل الاستجابة السريعة للبلاغ.

وحول الحادثة، أوضح المقدم علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي، أن غرفة القيادة والسيطرة تلقت بلاغاً في الساعة6:14 صباح أمس، يفيد بوجود بحارة من الجنسية الآسيوية يستنجدون لأنهم يوشكون على الغرق بعرض البحر قبالة الواجهة البحرية لجزيرة ديرة بسبب تعطل وجنوح مركبهم وشدة الرياح وخطورة الأمواج.

وأضاف: بوجود دوريات مركز شرطة الموانئ المتمثلة في دوريات وزوارق الانقاذ البحري والأمن البحري والدوريات المشتركة وتدخل مروحية النجدة الجوية تم التمكن من الوصول إلى مكان المركب براً وبحراً وجواً، ولكن نظراً لصعوبة الموقف الناجم عن شدة الرياح وارتفاع الامواج تعذر رصف زوارق الشرطة قرب المركب بسبب خطورة الارتطام، وارتفاع مستواه مقارنة بالزوارق الشرطية، فكانت أفضل فكرة لتنفيذ عملية الإنقاذ مد حبال من الكاسر وتثبيتها بالمركب مع اتخاذ كافة إجراءات السلامة للمنقذين والبحارة على حد سواء، وبفضل الله تمت العملية بنجاح واستطاع المنقذون والغواصون نقل البحارة واحداً تلو الآخر إلى بر الأمان، وكذلك تم نقل امتعتهم، وتقديم الإسعافات الأولية للمحتاجين منهم.

وتقدم البحارة بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة دبي تقديراً لسرعة التدخل والاستجابة لبلاغهم والعمل على إنقاذ حياتهم بعد حالة الخوف التي أصابتهم جراء عدم قدرتهم على السيطرة على المركب وتحكم الأمواج في مصير حياتهم، معبرين عن سعادتهم البالغة بالنجاة والوصول إلى بر الأمان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً