مصممة الديكور السعودية “نهله مجلد” لـ “هي”: ارتبطت بجميع مجالات التصميم من منطلق حبي للتنسيق والترتيب

مصممة الديكور السعودية “نهله مجلد” لـ “هي”: ارتبطت بجميع مجالات التصميم من منطلق حبي للتنسيق والترتيب

“أربط جميع مجالات التصاميم على حد سواء” هذا هو رأي مصممة الديكور السعودية “نهله مجلد” التي تميزت بأعمالها المتنوعة والمتميزة بلمساتها الراقية، نتاج مسيرتها وخبرتها المدعومة بشغفها وحبها لعالم التصميم، لتحلق في مجالاته المتنوعة ما بين الديكور وتنسيق طاولات المناسبات وتنظيم المناسبات الخاصة والاجتماعية، من منطلق حبها للتنسيق والترتيب بكل تفاصيله. التقت “هي” مصممة الديكور …

“أربط جميع مجالات التصاميم على حد سواء” هذا هو رأي مصممة الديكور السعودية “نهله مجلد” التي تميزت بأعمالها المتنوعة والمتميزة بلمساتها الراقية، نتاج مسيرتها وخبرتها المدعومة بشغفها وحبها لعالم التصميم، لتحلق في مجالاته المتنوعة ما بين الديكور وتنسيق طاولات المناسبات وتنظيم المناسبات الخاصة والاجتماعية، من منطلق حبها للتنسيق والترتيب بكل تفاصيله.

التقت “هي” مصممة الديكور “نهله مجلد” التي حدثتنا عن مسيرتها المهنية في عالم التصميم الداخلي والديكور، وتوجهها للعمل على تنسيق طاولات الطعام وتنظيم المناسبات وارتباط ذلك بتخصصها في التصميم.

عرفينا عن نفسكِ.

نهله مجلد مصممة ديكور سعودية وزوجة وأم لجنى ودنى، منذ الصغر ولدي شغف للديكور والتحف والأثاث فتخيلاتي كلها جعلتها واقع بدراستي لهندسه الديكور وتخصصي بالتصميم الداخلي، واستمراري فيه حتى الآن.

متى بدأتي في احتراف هذا المجال؟

بدأت مهنيتي منذ دراستي للتصميم الداخلي منذ أكثر من 10 سنوات، فالتدريب أساس دراستي وهو ما زاد حبي واهتمامي وشغفي لهذا العالم، وبدأت بتأسيس مكتبي الخاص بالتصاميم الداخلية منذ عام2005 مع مجموعة من المهندسين والمهندسات، كما أضع في حساباتي عبر مواقع التواصل مجالاتي المتنوعة في التصميم.

ما هو سر نجاحكِ في مجال عملكِ هل هي الدراسة أو الموهبة؟

الموهبة والدراسة جزء لا يتجزأ، فالموهبة لابد بأن تصقل بالدراسة وممارستها على أرض الواقع والتطلع لكل ما هو جديد، لأن مجال التصميم متنوع ومتطور، ولابد بأن نكون على اطلاع دائم وفي سباق مع الزمن.

من اين تستمدين افكاركِ في التصاميم الداخلية والديكورات؟

من كل شيء من حولي، فلدي شغف بالطبيعة بكل تفاصيلها، وحبي للألوان وشغفي فيها هي السر الدائم في تصاميمي.

برأيكِ.. ماهي اساسيات التصميم الداخلي والديكور الناجح في المنزل؟

راحة المنزل وتنسيق الألوان والخصوصية من أهم عناصر التصميم الناجح، ما ان توفرت هذه الاساسيات نجح المصمم، فالبساطة تكمن في الرقي وخلق الجمال داخل المنزل فهي عنصر مهم في التصميم من اختيار الأنماط والمزج بينهما، حتى في اختيارات الأثاث بجعلها بسيطة ومناسبة لمساحة الغرف للمنزل.

هل يتبع التصميم الداخلي والديكور موضة معينة؟

موضة التصميم قد تتغير كل عام، فتارةً نجد الالوان الهادئة تتربع على عرش التصميمات وتارةً نجد الألوان الحيادية وفي بعض الأحيان نجد للألوان الداكنة دوراً كبيرا، فيفضل ألا نقع في فخ اختيار أخر صيحات الألوان في الديكور وتنفيذها في التصاميم، وأيضا للمواسم دور في موضة ما أو طراز جديد وتجد أن تلك الصيحة قد تغيرت مع تغير الموسم فالأفضل دائما الاستعانة بالألوان الأساسية والحيادية كالأبيض والبيج والرمادي، وأن يكون التغيير في لمسات الديكور والاكسسوارات أو الوسائد على حسب الصيحات اللونية الأكثر انتشاراً.

هل تميل السعوديات الى الديكورات الكلاسيكية أو المودرن أو النيوكلاسيكية؟

في الآونة الأخيرة أصبح ميلهن إلى المودرن اكثر من الكلاسيك، كما تحكمنا أيضاً المساحات الواسعة فنجدنا نتجه إلى العصور الفرنسية French Style أكثر من الكلاسيك.

ماهي النصيحة التي تقدمينها للسعوديات للحصول على تصميم داخلي وديكور مميز في منازلهن؟

تستطيع صاحبه المنزل أن تخلق الراحة في منزلها دون الاستعانة بمصمم داخلي، فأنا دائماً أكون معها، فلابد بأن تشعر بحبها وسعادتها وراحتها للمكان الذي ستقضي أكثر أوقاتها فيه، وعند اختيارها للأثاث يجب أن تدرس المساحات لكل قطعة قبل الاقدام على الشراء العشوائي، وبالتأكيد اختيار الألوان شيء هام جداً أيضاً للمساحات، فالألوان الفاتحة دائماً تناسب المساحات الصغيرة والضيقة والعكس للألوان القاتمة، ويجب ألا تُنسى الإضاءة هذا العنصر المهم في كل جزء من أجزاء المكان، فإضاءة الاسقف وتوزيعها مهمة في إبراز جمال المكان من جميع النواحي.

اتجهتي مؤخرا للعمل على تنسيق طاولات الطعام للمناسبات.. حدثينا عن هذا التوجه وإلى اي مدى يرتبط ذلك بتخصصكِ في التصميم؟

“أنا مهتمة بالأزياء لأنها تحتوي على الحالة المزاجية لليوم، للحظة – مثل الموسيقى والأدب والفن” هذه مقوله لـ “زها حديد” تشغفني في كل مجالاتي.

أحب بأن أربط جميع مجالات التصاميم على حد سواء، فتنسيق الطاولات بدأ من تنسيقي اليومي الخاص والذي نال استحسان الجميع، إلى عمل مناسبات خاصه واجتماعية، فأنا أحب التنسيق والترتيب بكل تفاصيله فعالم التصميم كبير وواسع، فأجد نفسي دائماً مصممة.

‏ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

الطموح في المستقبل يعني الحديث عن إنجازات كثيرة يطمح الشخص إلى تحقيقها، وهذا يُعطي دافعًا كبيرًا للعمل والإنجاز والاجتهاد وزيادة العطاء، والاقتداء بالأشخاص المميزين الذين حققوا أحلامهم ووصلوا إلى إنجازات كبيرة توازي حجم طموحهم، فالوصول لأعلى القمم ليس لديه سقف.

كلمة أخيرة..

اتمنى بأن نجد السعادة في أدق التفاصيل من حولنا.. فالحياة جميلة عندما نرى كل ما هو جميل.

وأخيرا.. أشكر أسرة مجلة “هي” على هذه المقابلة التي أسعدتني كثيرا.

حساب مصممة الديكور نهله مجلد على الانستجرام

حساب مصممة الديكور نهله مجلد على تويتر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً