نقل الطفلة «لين» ضحية السقوط من الدور العاشر إلى مستشفى توام

نقل الطفلة «لين» ضحية السقوط من الدور العاشر إلى مستشفى توام

في استجابة إنسانية سريعة، نقلت الطفلة المصرية (لين) البالغة 19 شهراً، من مستشفى صقر في رأس الخيمة إلى مستشفى توام في العين، صباح أمس، على متن طائرة مروحية خاصة ومزودة بتجهيزات طبية متكاملة، وبرفقة فريق طبي متخصص.

في استجابة إنسانية سريعة، نقلت الطفلة المصرية (لين) البالغة 19 شهراً، من مستشفى صقر في رأس الخيمة إلى مستشفى توام في العين، صباح أمس، على متن طائرة مروحية خاصة ومزودة بتجهيزات طبية متكاملة، وبرفقة فريق طبي متخصص.

وكانت الطفلة «لين» التي سقطت من نافذة الدور العاشر صباح يوم الأحد الماضي، لتستقر فوق إحدى المركبات المتوقفة أسفل العمارة التي تقطن فيها أسرتها، وتصاب على إثرها بجروح وإصابات في أنحاء متفرقة من جسدها، صنفها الكادر الطبي في مستشفى صقر برأس الخيمة بالخطرة، قبل خضوعها لإجراء عملية جراحية لإنقاذها وإيقاف النزيف الداخلي بالمعدة، ونقلها للعناية المركزة.

حيث شكلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع فريقاً طبياً مختصاً لإعداد تقرير بحالة الطفلة. وأكد والد الطفلة أن التجاوب السريع في نقل «لين» إلى مستشفى متخصص في رعاية الأطفال.

وعدم التأخر في نقل طفلته وتوفير طائرة مجهزة بكادر طبي، يؤكد أننا نعيش في وطن الخير والإنسانية كما عهدنا قيادتها الرشيدة أبناء زايد، معرباً عن شكره وتقديره لدولة الإمارات قيادةً وشعباً لما قدمته منذ اللحظات الأولى لوقوع الحادث والاهتمام بالحالة الصحية لطفلته.

وكانت الطفلة «لين» 19 شهراً قد غافلت الأم لتصعد على الكنبة أسفل النافذة المفتوحة لتسقط قبل محاولة الأم بالإسراع والإمساك بها لإنقاذها، إلا أن حركة الطفلة كانت أسرع من محاولة الأم، لتستقر على زجاج إحدى السيارات المتوقفة أسفل العمارة السكنية، والتي ساهمت في امتصاص صدمة السقوط من هذا الارتفاع، ليتم نقلها بواسطة الإسعاف الوطني إلى مستشفى صقر لإنقاذها وتقديم العلاج لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً