فنزويلا تتأهب وتغلق حدودها أمام المساعدات

فنزويلا تتأهب وتغلق حدودها أمام المساعدات

أغلقت فنزويلا حدودها البحرية مع كوراساو منعاً لاستخدام هذه الجزيرة الهولندية، الواقعة قبالة سواحلها الشمالية، منطلقاً لإرسال مساعدات إنسانية أمريكية إلى أراضيها.

أغلقت فنزويلا حدودها البحرية مع كوراساو منعاً لاستخدام هذه الجزيرة الهولندية، الواقعة قبالة سواحلها الشمالية، منطلقاً لإرسال مساعدات إنسانية أمريكية إلى أراضيها.

وردّاً على سؤال بشأن مدى صحّة معلومات تداولتها الصحافة المحليّة، ومفادها أنّ فنزويلا علّقت الرحلات البحرية بين موانئها وموانئ الجزر الهولندية الثلاث كوراساو وأروبا وبوناير، قال الأميرال فلاديمير كوينتيرو «هذا صحيح». ولم يدل الأميرال كوينتيرو بأي تعليق إضافي.

وكان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، الذي نصّب نفسه رئيساً للبلاد واعترفت به نحو خمسين دولة، تعهّد إدخال المساعدات الإنسانية الأمريكية المكدّسة على حدود فنزويلا بعد غدٍ (السبت)، متحدّياً بذلك الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو الذي يرفض السماح بدخول هذه المساعدات ويعتبرها ستاراً لخطة أمريكية لغزو بلاده.

وأعلن مادورو أن 300 طن من الأدوية اشترتها كراكاس من روسيا وصلت، أمس، إضافة إلى أكثر من 933 طناً اشترتها أخيراً من الصين وروسيا وكوبا.

وقالت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز في مقابلة مع صحيفة روسية نشرت أمس: «نشكر لروسيا تسليمها مواد طبية ضرورية وصلت إلى فنزويلا».

وقال مصدر روسي لوكالة ريا نوفوستي العامة إن أدوية ومواد طبية وصلت الأربعاء إلى مطار كراكاس، مصدرها روسيا.

وبانتظار يوم السبت يتواصل تخزين المساعدات في كولومبيا بالقرب من الحدود مع فنزويلا، كما يعتزم غوايدو إدخال المساعدات عبر الحدود مع كل من البرازيل وكوراساو.

ولا تزال القيادة العسكرية في فنزويلا موالية لمادورو، وقد منعت حتى الآن إدخال المساعدات من كولومبيا.

وسبق لغوايدو وللرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن دعوا الجيش إلى التخلّي عن مادورو.

في غضون ذلك، دعت روسيا غوايدو إلى التفاوض مع مادورو. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: «هناك اقتراحات على طاولة المفاوضات في إطار آلية مونتيفيديو التي تقترح حواراً يشمل كل القوى السياسية في فنزويلا. نأمل فعلاً بأن يتجاوب زعيم المعارضة غوايدو معها». وأضاف: «لا يمكن تحقيق نتائج إلا عبر حوار جامع وتسويات. أي استخدام للقوة سيفاقم المشكلة».

ونقلت ريا نوفوستي عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا وفنزويلا ستعقدان «قريباً» لقاءات على مستويات مختلفة لبحث الأزمة التي تشهدها البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً