هاتف TCL القابل للطي سيتيح للمستخدمين تحويله إلى ساعة ذكية

هاتف TCL القابل للطي سيتيح للمستخدمين تحويله إلى ساعة ذكية

يبدو أن شركة TCL الرائدة في مجال تصنيع التلفزيونات والتي تقوم أيضًا بتصنيع الهواتف الذكية تحت العلامات التجارية Blackberry و Alcatel، تعمل بدورها على الهواتف الذكية القابلة للطي. واحد من تصاميمها يشمل هاتفًا ذكيًا قابلاً للطي يمكن أن يعمل كساعة ذكية. يبدو هذا الهاتف أنيقًا جدًا، أليس كذلك؟

يبدو أن شركة TCL الرائدة في مجال تصنيع التلفزيونات والتي تقوم أيضًا بتصنيع الهواتف الذكية تحت العلامات التجارية Blackberry و Alcatel، تعمل بدورها على الهواتف الذكية القابلة للطي. واحد من تصاميمها يشمل هاتفًا ذكيًا قابلاً للطي يمكن أن يعمل كساعة ذكية. يبدو هذا الهاتف أنيقًا جدًا، أليس كذلك؟

التقرير الصادر من موقع CNet يقول بأن شركة TCL تعمل على الأقل على خمسة أجهزة مزودة بشاشات مرنة. ويشمل ذلك هاتفين ذكيين، وجهازين لوحيين، وهاتف ذكي يمكن أن ينحني ليتحول إلى ساعة ذكية. وتستند هذه المعلومات على الصور التي قامت الشركة بإعدادها وصور براءات الإختراع.

يحتوي أحد الأجهزة اللوحية على شاشة قابلة للطي نحو الداخل بينما يحتوي الآخر على شاشة قابلة للطي نحو الخارج على غرار جهاز Royole FlexPai. كما يمتلك الهاتفان الذكيان أيضًا طريقتين متشابهتين عندما يتعلق الأمر بإتجاه الطي، ولكن يبدو أن كليهما ينحني في المحور الأفقي مثل الهواتف الصدفية التقليدية.

يبدو أن آخر هذه الهواتف المرنة الثلاثة عبارة عن جهاز طويل ونحيل وقادر على الإنحناء حول المعصم. إنه ليس تصميمًا يمكنك ربطه بهاتف ذكي تقليدي قابل للطي، ولكن من الواضح أن TCL كانت تتعامل مع فكرة إنشاء هاتف ذكي بهذا التصميم.

سوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن ترى هذه الأجهزة النور. أخبر مسؤول تنفيذي في شركة TCL الكاتب في الشهر الماضي أن أول جهاز قابل للطي من شركة TCL لن يصل حتى العام 2020 على أقل تقدير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً