“طرق ومواصلات الشارقة” تطور تقاطع الشيخ محمد بن سلطان بوعليان بتكلفة 1.2 مليون درهم

“طرق ومواصلات الشارقة” تطور تقاطع الشيخ محمد بن سلطان بوعليان بتكلفة 1.2 مليون درهم

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة،  بتوفير شبكات طرق حديثة ومتطورة، وضمن خطة تطويرية لرفع كفاءة عدد من  تقاطعات المدينة، أنجزت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة أعمال تطوير ورفع كفاءة  تقاطع الشيخ محمد بن سلطان بوعليان، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 1.2 مليون درهم.




تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتوفير شبكات طرق حديثة ومتطورة، وضمن خطة تطويرية لرفع كفاءة عدد من تقاطعات المدينة، أنجزت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة أعمال تطوير ورفع كفاءة تقاطع الشيخ محمد بن سلطان بوعليان، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 1.2 مليون درهم.

وصرح الدكتور المهندس محسن بلوان مدير إدارة صيانة الطرق، أن المشروع جاء استكمالاً لأعمال التطوير ورفع الكفاءة التي تنجزها الهيئة على مدار العام لمختلف مناطق الإمارة حفاظاً على المظهر الحضاري والجمالي للشارقة، وتوفير تجربة تنقل آمنة وميسرة للجميع، مشيراً أن أعمال رفع كفاءة التقاطع جاءت ضمن خطة استراتيجية متوقع الانتهاء منها خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك لتطوير عدد من تقاطعات مدينة الشارقة، لمواكبة النهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها الشارقة، تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة، وحرصاً من الهيئة على مواجهة كافة التحديات اليومية للتنقل، وإدخال التحسينات على الطرق القائمة.

و تفصيلاً أوضح بلوان أن تقاطع الشيخ محمد بن سلطان بوعليان، يتوسط منطقتي الرملة والمنصورة ومنطقتي الجزات والحزانة، وقد شملت الأعمال إزالة الحواجز الخرسانية القديمة وتركيب أحجار رصيف وأعمال صيانة للأسفلت، فضلاً عن أعمال تركيب للأرصفة وتخطيط أرضي، كما تم إعادة ترتيب مواقع الإشارات الضوئية تحقيقاً لأعلى معدلات الأمن والسلامة لمستخدمي الطريق، وتركيب لوحات مرورية جديدة، مؤكداً أن أعمال التطوير ورفع الكفاءة تمت وفقاً لأحدث الممارسات والمعايير والمواصفات العالمية، ووفق أعلى معايير الأمان.

وأشار بلوان أن الفترة القادمة ستشهد إنجاز العديد من مشروعات الصيانة ورفع الكفاءة، بما يضمن رفع مستوى السلامة المرورية في الشارقة، ويسهم في تحقيق إنسيابية الطرق والحد من حوادث الدهس والاختناقات المرورية، فضلاً عن تحسين المظهر الحضاري للشارقة، لاسيما أن الهيئة لا تألو جهداً لتنفيذ كافة مشروعات البنية التحتية وأعمال التطوير بما يدعم الخطط التنموية لحكومة الشارقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً