كوبا ترفض اتهامات واشنطن بامتلاك “جيش خاص” في فنزويلا

كوبا ترفض اتهامات واشنطن بامتلاك “جيش خاص” في فنزويلا

رفضت الحكومة الكوبية أمس الثلاثاء الاتهام “غير الدقيق” الذي وجهته الولايات المتحدة لها بامتلاك جيش خاص في فنزويلا، داعيةً واشنطن لتقديم أدلتها على ذلك، وحثت المجتمع الدولي على التعاون لمنع تدخل عسكري في فنزويلا. وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز: “تدعو كوبا المجتمع الدولي لدعم السلام والوقوف في وجه التدخل العسكري بفنزويلا”، خلال مؤتمر صحافي…




وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز (أرشيف)


رفضت الحكومة الكوبية أمس الثلاثاء الاتهام “غير الدقيق” الذي وجهته الولايات المتحدة لها بامتلاك جيش خاص في فنزويلا، داعيةً واشنطن لتقديم أدلتها على ذلك، وحثت المجتمع الدولي على التعاون لمنع تدخل عسكري في فنزويلا.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز: “تدعو كوبا المجتمع الدولي لدعم السلام والوقوف في وجه التدخل العسكري بفنزويلا”، خلال مؤتمر صحافي.

وأشار الوزير إلى رصد تحركات عسكرية أمريكية غير معتادة ومؤشرات أخرى تدل على تدخل وشيك في فنزويلا، مطالباً بـ”حراك دولي لمواجهة الحرب بعيدا عن الخلافات السياسية والفكرية”.

وأضاف رودريغيز “لا يزال التحضير لعمل عسكري بذريعة إنسانية، مستمراً”.

وانتقدت حكومة هافانا “تسيير رحلات جوية لطائرات عسكرية أمريكية من وإلى قواعد عسكرية أمريكية تنطلق منها وحدات العمليات الخاصة، ومشاة البحرية لتنفيذ عمليات سرية”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حذر أمس الأول الإثنين العسكريين الفنزويليين من خسارة كل شيء، إذا لم يتخلوا عن مادورو، مؤكدا أن سقوط هذا الرئيس سيساهم “في تعزيز الديمقراطية بنيكاراغوا وكوبا”.

يذكر أن ترامب اعترف قبل شهر تقريباً برئيس البرلمان خوان غوايدو رئيساً شرعياً مؤقتاً لفنزويلا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً