هذه التطبيقات تحجب الإعلانات خلال تصفح الإنترنت

هذه التطبيقات تحجب الإعلانات خلال تصفح الإنترنت

20/02/2019 5 288 باتت الإعلانات التي تظهر عند تصفح موقع على الإنترنت مصدراً للإزعاج عند كثير من المستخدمين، مما أتاح المجال لظهور تطبيقات تحجب مثل هذه المواد. ويلجأ بعض المستخدمين إلى إغلاق الإعلانات واحداً تلو الآخر، لكن ذلك لا يمنع ظهورها نهائياً. وعرض موقع Android Authority مجموعة من تطبيقات حجب الإعلانات، وأوضح أن معظمها يستلزم تحميلها من أطراف ثالثة وتثبيتها …

20/02/2019

5
alt

288
alt

باتت الإعلانات التي تظهر عند تصفح موقع على الإنترنت مصدراً للإزعاج عند كثير من المستخدمين، مما أتاح المجال لظهور تطبيقات تحجب مثل هذه المواد.

ويلجأ بعض المستخدمين إلى إغلاق الإعلانات واحداً تلو الآخر، لكن ذلك لا يمنع ظهورها نهائياً.

وعرض موقع Android Authority مجموعة من تطبيقات حجب الإعلانات، وأوضح أن معظمها يستلزم تحميلها من أطراف ثالثة وتثبيتها على الأجهزة.

Adblock Plus: يعد أشهر تطبيق لحجب الإعلانات في القائمة الحالية، يعمل التطبيق في الخلفية وينقي (يفلتر) موقع الإنترنت الذي يتم زيارته، ولا يحتاج المستخدم سوى لفتحه وضبطه مرة واحدة.

b-lazy

AdGuard: يحجب AdGuard الإعلانات بنفس الطريقة التي يعمل بها تطبيق Adblock Plus، ويعمل أيضاً في الخلفية ويفلتر المواقع التي تتمزيارتها، لكنه يحتاج إلى إجراءات أكثر في عملية الإعداد، وهو متاح في نسخة مجانية ونسخة أخرى مقابل رسوم سنوية، ويعمل على أنظمة تشغيل أبل للأجهزة المحمولة، وأبل ماك، وأندوريد وويندوز.

b-lazy

برامج التصفح المزودة بخصائص حجب إعلانات: توجد متصفحات عديدة تحتوي على خصائص حجب إعلانات، إذ تقوم بفلترة معظم الإعلانات أو على الإعلانات الأقل إزعاجاً حتى يترك المجال للمواقع لعرض إعلاناتها، ومن المتصفحات الأخرى المزودة بخصائص مماثلة Brave و Firefox وFocus و Kiwi browser.

b-lazy

Block This:تطبيق فعّال ومفتوح المصدر ومتاح مجاناً بالكامل، وتقول الشركة المطورة له إن التطبيق يتميز باستهلاكه طاقة أقل في البطارية مقارنة بتطبيقات مماثلة؛ لأن معظم العمل الذي يؤديه يتم قبل أن تصل البيانات إلى الجهاز.

b-lazy

AdAway:تطبيق مجاني بسيط ومفتوح المصدر لنظام التشغيل أندرويد، ويعمل على إصدار أندرويد 4.1 وما بعده، لكنه متاح فقط على متجر F-Droid وليس جوجل بلاي.

b-lazy

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً