قرار بريطاني صادم لأسرة عروس داعش

قرار بريطاني صادم لأسرة عروس داعش







أبلغت السلطات البريطانية الثلاثاء، أسرة شميمة بيجوم، المراهقة البريطانية التي هربت للانضمام لداعش في سوريا وترغب الآن في العودة ، بأنه تم تجريدها من جنسيتها البريطانية.

أبلغت السلطات البريطانية الثلاثاء، أسرة شميمة بيجوم، المراهقة البريطانية التي هربت للانضمام لداعش في سوريا وترغب الآن في العودة ، بأنه تم تجريدها من جنسيتها البريطانية.

وذكرت إذاعة “أي تي في نيوز، الإخبارية البريطانية أنه تم اخطار أسرة بيجوم بقرار وزارة الداخلية عبر رسالة.

وقالت محامية الأسرة ، تسنيم أكونجي ، في بيان عبر تويتر” ان الأسرة محبطة جدا من نية وزارة الداخلية لإصدار قرار يجرد شميمة من جنسيتها”.

وأضافت “إننا سوف نسلك الطرق القانونية للطعن على القرار”.

كانت بيجوم، والتي تبلغ من العمر 19 عاما الآن، قد غادرت لندن كتلميذة في عام 2015 للانضمام إلى التنظيم الإرهابي.

وكانت بيجوم ، التي ولدت طفلا مطلع هذا الأسبوع ، قد صرحت لصحيفة “تايمز” الأسبوع الماضي بأنها تريد العودة إلى بريطانيا لأنها تعتقد أن طفلها سيكون له مستقبل أفضل هناك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً