ألمانيا: ارتفاع طفيف بأعداد اللاجئين

ألمانيا: ارتفاع طفيف بأعداد اللاجئين

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الثلاثاء، أن أعداد طالبي اللجوء إلى ألمانيا ارتفعت بشكل طفيف في يناير(كانون الثاني) الماضي. وأوضحت الوزارة أن عدد الأشخاص الذين قدموا في الشهر الماضي طلبات لجوء لأول مرة بلغ 14 ألف و534 شخصاً، فيما تلقت الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين 2517 طلباً لاحقاً للجوء.وذكرت الوزارة، أن عدد طلبات اللجوء في الشهر الماضي زاد بمقدار نحو…




لاجئون أثناء استقبالهم في ألمانيا (أ ف ب)


أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الثلاثاء، أن أعداد طالبي اللجوء إلى ألمانيا ارتفعت بشكل طفيف في يناير(كانون الثاني) الماضي.

وأوضحت الوزارة أن عدد الأشخاص الذين قدموا في الشهر الماضي طلبات لجوء لأول مرة بلغ 14 ألف و534 شخصاً، فيما تلقت الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين 2517 طلباً لاحقاً للجوء.

وذكرت الوزارة، أن عدد طلبات اللجوء في الشهر الماضي زاد بمقدار نحو 6500 طلب مقارنة بديسمبر(كانون الأول) الماضي، وربما يعزى تراجع الطلبات في ذلك الشهر ديسمبر إلى أيام العطلات، وقد زادت عدد طلبات اللجوء المقدمة في الشهر الماضي أيضاً بمقدار 3000 طلب مقارنة بعددها في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.

وكان السوريون على رأس مقدمي طلبات اللجوء في الشهر الماضي (3647 طلباً) تلاهم العراقيون والنيجيريون والإيرانيون والأتراك.

ولاحظت الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين زيادة ملحوظة في عدد طلبات اللجوء المقدمة من أشخاص ينحدرون من مولدافيا ومقدونيا، حيث بلغ عدد مقدمي طلبات اللجوء من هاتين الدولتين نحو 500 شخص.

ومن جانبه، قال يورجن شوبرت، نائب رئيس قيادة الشرطة الاتحادية خلال المؤتمر الشرطي الأوروبي، إن “ألمانيا لن يمكنها إرسال شرطيين إضافيين إلى الوكالة الاوروبية لحماية الحدود (فرونتكس) قبل أن يتم تخفيف الأعباء التي يتحملها هؤلاء الشرطيون على الحدود الداخلية”.

واستبعد حدوث ذلك خلال السنوات الثلاث المقبلة مع “الهجرة الثانوية” المتوقع قدومها صوب ألمانيا، والمقصود بالهجرة الثانوية هي سفر طالب لجوء من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي إلى دولة أخرى عضو أيضاً في التكتل.

وأضاف شوبرت أن زيادة أطقم فرونتكس سيكون منطقياً في حال تم استخدام تقنية التعرف على هوية المهاجرين مباشرة عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وطالب بأن يتم ميدانياً تحديد فرص حصول كل مهاجر قادم على حق الإقامة.

وترغب المفوضية الأوروبية في رفع أطقم فرونتكس من نحو 1500 فرد في الوقت الراهن إلى 10000 فرد خلال العامين المقبلين.

ويرى وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أن رفع أطقم فرونتكس إلى هذا الحجم لن يكون واقعياً قبل عام 2025، وتشارك ألمانيا حالياً في وكالة فرونتكس بأكثر من 100 شرطي وهو أكبر حصة مشاركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً