جهود أردنية مكثفة لحل أزمة “باب الرحمة”

جهود أردنية مكثفة لحل أزمة “باب الرحمة”

قالت مصادر حكومية أردنية، إن الحكومة تبذل جهوداً مكثفة لحل أزمة باب الرحمة في المسجد الأقصى. واضافت المصادر أن العديد من الجهات الحكومية الأردنية مثل وزارة الخارجية ووزارة الأوقاف والسفارة الأردنية في تل أبيب تشارك في هذه الجهود، على اعتبار أن الإجراءات الإسرائيلية بحق بوابة الرحمة تعد انتهاكاً سافراً للوضع القائم التاريخي والقانوني، ولالتزامات الاحتلال الإسرائيلي كقوة قائمة …




alt


قالت مصادر حكومية أردنية، إن الحكومة تبذل جهوداً مكثفة لحل أزمة باب الرحمة في المسجد الأقصى.

واضافت المصادر أن العديد من الجهات الحكومية الأردنية مثل وزارة الخارجية ووزارة الأوقاف والسفارة الأردنية في تل أبيب تشارك في هذه الجهود، على اعتبار أن الإجراءات الإسرائيلية بحق بوابة الرحمة تعد انتهاكاً سافراً للوضع القائم التاريخي والقانوني، ولالتزامات الاحتلال الإسرائيلي كقوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وأوضحت ذات المصادر بأن الأردن يحمّل إسرائيل “كامل المسؤولية عن سلامة المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف”.

وكانت الخارجية الأردنية نددت بإقدام قوات الاحتلال على إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك والحرم الشريف واعتدائها على عدد من المصلين.

وطالبت الخارجية الأردنية، في بيان لها مساء أمس، سلطات الاحتلال “بإعادة فتح الأبواب فوراً واحترام حرمة المكان المقدس وعدم إعاقة دخول المصلين وسحب جميع المظاهر الأمنية في المسجد الأقصى المبارك واحترام مشاعر المسلمين”.

وأوضحت أن “الوزارة تتابع هذا التطور الخطير من خلال عدة قنوات لإعادة فتح الأبواب وإعادة الهدوء للحرم الشريف”، لافتة إلى أن “الوزارة قدمت مذكرة احتجاج دبلوماسية لوزارة الخارجية الإسرائيلية عبرت فيها عن إدانة الحكومة للإجراءات الاسرائيلية المستفزة والمدانة بحق الحرم القدسي الشريف وطالبتها بوقف هذه الإجراءات فوراً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً