سياسي ألماني بارز يحذر من رد فعل “غير محسوب” على إعادة الدواعش

سياسي ألماني بارز يحذر من رد فعل “غير محسوب” على إعادة الدواعش

حذر سياسي ألماني بارز مختص في شؤون السياسة الداخلية من رد فعل غير محسوب في النقاش القائم حالياً حول إعادة مقاتلي تنظيم داعش المنحدرين من ألمانيا، والمحتجزين حالياً في سوريا. وقال خبير السياسة الداخلية بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أرمين شوستر، صباح اليوم الثلاثاء لبرنامج “مورغن ماغازين” الإخباري بالقناة الأولى في التليفزيون الألماني …




الشرطة الألمانية (أرشيف)


حذر سياسي ألماني بارز مختص في شؤون السياسة الداخلية من رد فعل غير محسوب في النقاش القائم حالياً حول إعادة مقاتلي تنظيم داعش المنحدرين من ألمانيا، والمحتجزين حالياً في سوريا.

وقال خبير السياسة الداخلية بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أرمين شوستر، صباح اليوم الثلاثاء لبرنامج “مورغن ماغازين” الإخباري بالقناة الأولى في التليفزيون الألماني إيه أر دي: “لا يمكننا الإعادة بصورة جماعية”، ودعا لفحص دقيق لكل حالة على حدة.

وفي تصريحات لصحيفة “زابروكر تسايتونغ” الألمانية في عددها الصادر اليوم، دعا شوستر لإعادة النساء والأطفال في البداية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طالب أخيرا الدول الأوروبية باستعادة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم داعش الذين أسرتهم القوات المتحالفة مع الولايات المتحدة في سوريا والعراق ، محذرا من إطلاق سراحهم.

وقال شوستر لقناة إيه أر دي: “السؤال الأول الذي يتعين علينا توضيحه هو، هل هو ألماني أو هل هي ألمانية؟ إن تحديد ذلك ليس سهلاً على الإطلاق”.

وعن النقاش حول سحب الجنسية الألمانية من الذين يملكون جنسية مزدوجة، قال شوستر إن ذلك متفق عليه مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي في اتفاقية الائتلاف الحاكم.

وأضاف السياسي الألماني قائلاً: “حسب معلوماتي، فإن وزيرة العدل الاتحادية، السيدة كاتارينا بارلي، انتهت منذ فترة طويلة أيضاً من مشروع القانون الخاص بهذا الشأن، إلا أنها لم تقدمه للعملية التشريعية. اعتقد أنه عليها ملاحظة أن الوقت حان لذلك، لأنه سيكون من المهم بالنسبة لنا نزع الجنسية الألمانية عن الذي قاتل لصالح داعش، وحينها يُمكننا منعه من السفر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً