اضرار التدخين على مرضى الربو

اضرار التدخين على مرضى الربو

اضرار التدخين على مرضى الربو هو محور موضوعنا اليوم، ويعد التدخين من اكثر الافات التي ينصح بتجنبها والابتعاد عنها قدر الامكان لارتباط التدخين بالعديد من الامراض والمشاكل الصحية، كما انه قد يفاقم من حالات صحية مختلفة مثل الربو. ويؤثر التدخين بشكل اساسي على صحة الرئة وهو ما يتسبب بالاذى لمرضى الربو كونهم يحتاجون للتنفس بشكل طبيعي…

اضرار التدخين على مرضى الربو هو محور موضوعنا اليوم، ويعد التدخين من اكثر الافات التي ينصح بتجنبها والابتعاد عنها قدر الامكان لارتباط التدخين بالعديد من الامراض والمشاكل الصحية، كما انه قد يفاقم من حالات صحية مختلفة مثل الربو.

ويؤثر التدخين بشكل اساسي على صحة الرئة وهو ما يتسبب بالاذى لمرضى الربو كونهم يحتاجون للتنفس بشكل طبيعي من خلال رئتين صحيتين. كما ان احتواء التدخين على مواد مهيجة يمكن ان يزيد من حالة مرضى الربو سوءا.

اضرار التدخين على مرضى الربو

بداية لا بد من التذكير ان التدخين سواء المباشر او السلبي بمعنى استنشاق الدخان من الاشخاص المدخنين، له اثار سلبية وخيمة على صحة مرضى الربو، كون التدخين يعمل على تحفيز اعراض الربو بشكل كبير.

ويحتوي دخان السجائر على اكثر من 4000 مادة كيميائية تتسبب بصعوبة انتشار الاوكسجين في الجو، ما يؤدي لصعوب التنفس لدى كافة الاشخاص وبخاصة مرضى الربو. وعند استنشاق دخان السجائر، يمكن للمواد المهيجة الموجودة في التبغ الاستقرار في البطانة الرطبة من الشعب الهوائية والتي تقوم بمهاجمة المصابين بالربو.

كما ان التبغ مسؤول ايضا عن تدمير خلايا صغيرة تشبه الشعر في الشعب الهوائية وتعرف باسم الاهداب، مهمتها الاساسية تنظيف هذه الشعب من الغبار والمخاط. وعند التدخين او استناشق التبغ، فان هذه الاهداب تفقد القدرة على القيام بوظيفتها ما يؤدي لتراكم الغبار والمخاط في الشعب الهوائية.

ويتسبب التدخين ايضا بتحفيز الرئة على انتاج المزيد من المخاط واكثر من المعدل الطبيعي وهو ما يؤدي لتراكم المخاط بشكل متزايد ويتسبب بالتحسس لدى مرضى الربو.

التدخين السلبي ومرضى الربو

يعد التدخين السلبي من اكثر الامور السلبية التي تؤثر على حياة مرضى الربو، كون استنشاق الدخان من السيجارة المشتعلة اضافة للدخان الذي يخرجه المدخن نفسه، يمكن ان يشكل خطورة على حياة مرضى الربو اكثر من التدخين نفسه.

كون التدخين المستخدم في حرق نهاية السيجارة يحمل مواد اكثر خطورة كثل النيكوتين والقطران بنسب اعلى من الدخان الذي يستنشقه المدخن. وفي هذه الحالة، يعد مرضى الربو اكثر عرضة للاصابة باعراض ناتجة عن استنشاق الدخان مثل الكحة والصفير اثناء التنفس والنفس القصير المرتبط بالربو.

السيجارة الالكترونية ومرضى الربو

على الرغم من الحديث المتكرر عن ان السيجارة الالكترونية هي بديل افضل للسيجارة العادية، الا ان الواقع يقول عكس ذلك. حيث ان السيجارة الالكترونية تقوم باطلاق بخار النيكوتين الذي يقوم المدخن باستنشاقه وهو ما يشكل خطرا على صحة مرضى الربو وان على المدى الطويل.

عوامل تزيد من خطورة التدخين على مرضى الربو

يمكن للتدخين في الاماكن المغلقة او الضيقة ان يتسبب بضرر مضاعف لمرضى الربو، كونهم اكثر عرضة لاستنشاق المواد السامة في التبغ بشكل مباشر.

كما ان دخان التبغ يمكن ان ينتشر ويبقى لعدة ساعات في المكان فضلا عن انه يمكن ان يعلق بالملابس والاثاث.

وعليه ينصح دوما لكافة الافراد سواء كانوا مرضى الربو او غيرهم، بضرورة الاقلاع عن التدخين وتجنب الاماكن التي يتم فيها التدخين. ويجب منع تواجد الاطفال والمرضى بشكل خاص من التواجد في الاماكن التي يكثر فيها التدخين للحفاظ على صحتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً