الكرملين: غلق صفحات “آر.تي” أداة ضغط من واشنطن

الكرملين: غلق صفحات “آر.تي” أداة ضغط من واشنطن

أحتجت شبكة تلفزيون “آر.تي” الروسية اليوم الإثنين، على حجب موقع فيس بوك عدداً كبيراً من صفحاتها، منها واحدة يناهز عدد المشتركين فيها بضعة ملايين، فيما اعتبر الكرملين أن هذا الموقع يشكل “أداة ضغط” تستخدمها واشنطن. وتعذر اليوم الإثنين، الوصول إلى عدد كبير من صفحات هذه الشبكة التي تمولها الدولة الروسية، وأبرزها “إن ذي ناو” المتخصصة بأشرطة الفيديو.وكتبت…




قناة روسيا اليوم (أرشيف)


أحتجت شبكة تلفزيون “آر.تي” الروسية اليوم الإثنين، على حجب موقع فيس بوك عدداً كبيراً من صفحاتها، منها واحدة يناهز عدد المشتركين فيها بضعة ملايين، فيما اعتبر الكرملين أن هذا الموقع يشكل “أداة ضغط” تستخدمها واشنطن.

وتعذر اليوم الإثنين، الوصول إلى عدد كبير من صفحات هذه الشبكة التي تمولها الدولة الروسية، وأبرزها “إن ذي ناو” المتخصصة بأشرطة الفيديو.

وكتبت رئيسة تحرير “آر.تي” مارغاريتا سيمونيان، على تويتر “كنا نبث مشروعاً ثانوياً باللغة الإنجليزية، إن ذي ناو. ولقد حقق المشروع نجاحاً: 2.5 مليار مشاهدة و4 ملايين مشترك على فيس بوك فقط”.

وأضافت سيمونيان، أن الحجب الذي قام به فيس بوك جاء بعد تقرير بثته شبكة “سي.ان.ان” أكدت فيه أن الدولة الروسية تمول مشروع “آر.تي”.

وأوضحت، أن “فيس بوك حجبنا على الفور! من دون توجيه أي اتهام”، مؤكدة أن الشبكة لم “تنتهك أي قاعدة”.

من جهته، اعتبر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن من الضروري أن تحصل “آر.تي” “على تفسير من فيس بوك يتعلق بالسبب الدقيق” للحجب.

وأكد بيسكوف، أن “عدداً كبيراً من الشركات العملاقة التي تقدم خدمات مرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها من أشكال الإنترنت، تستخدمها حكومات البلدان غير الصديقة أداة ضغط على وسائل الإعلام الروسية”.

واعتبر، أن “ذلك يؤدي إلى فقدان الثقة ويحدث ضرراً كبيراً بسمعة هذه الشركات الدولية”.

وأعلن فيس بوك الشهر الماضي إلغاء 500 صفحة على صلة بروسيا، يعود معظمها إلى وكالة “سبوتنيك” للأنباء، والتي تتولى سيمونيان المسؤولية عنها أيضاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً