خضر ألمانيا يؤيد استعادة المقاتلين المعتقلين في سوريا

خضر ألمانيا يؤيد استعادة المقاتلين المعتقلين في سوريا

أيد حزب الخضر الألماني مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي دعا دولا أوروبية إلى استعادة مئات من مواطنيها الذين كانوا يقاتلون ضمن صفوف تنظيم داعش، وجرى أسرهم على يد القوات الدولية في سورية. وفي تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الإعلامية، قالت زعيمة الكتلة البرلمانية للخضر، كاترين جورينج- إيكارت، إنه “من المفترض أن يكون لألمانيا مصلحة في…




مقاتلون أجانب في سوريا (أرشيف)


أيد حزب الخضر الألماني مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي دعا دولا أوروبية إلى استعادة مئات من مواطنيها الذين كانوا يقاتلون ضمن صفوف تنظيم داعش، وجرى أسرهم على يد القوات الدولية في سورية.

وفي تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الإعلامية، قالت زعيمة الكتلة البرلمانية للخضر، كاترين جورينج- إيكارت، إنه “من المفترض أن يكون لألمانيا مصلحة في تقديم مواطنين ألمان للمساءلة عن جرائم على أعلى قدر من الخطورة”.

وأضافت جورينج- إيكارت أنه يجب منع “إقامة غوانتانامو ثانية انطلاقاً من المسؤولية حيال سيادة القانون، ومن أجل تهدئة الأوضاع في المنطقة”، ورأت أن التعامل مع مرتكبي الجرائم من الإسلاميين له متطلبات كثيرة وأنه سيضع جهاز العدالة وجهاز تنفيذ الأحكام أمام تحديات وعلى الحكومة الألمانية أن تتصدى لهذه المسؤولية وينبغي عليها أن تستعيد المواطنين المتهمين بارتكاب جرائم عنف إسلامية وتقديمهم إلى المحاكمة هنا”.

وكان ترامب دعا دولاً أوروبية بينها ألمانيا وفرنسا، عبر موقع “تويتر”، إلى استعادة أكثر من 800 مقاتل داعشي جرى أسرهم في سورية، وتقديمهم إلى المحاكمة. وهدد ترامب بأنه في حال عدم استجابة الحلفاء، فإن الولايات المتحدة ستكون مضطرة إلى إطلاق سراح هؤلاء المقاتلين.

يذكر أن هؤلاء المقاتلين الأسرى ليسوا تحت تحفظ الجنود الأمريكيين بل تحت تحفظ قوى كردية.

ومن جهته، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إن “من حق المواطنين الألمان العودة إلى بلادهم، لكنه أشار إلى قلة الإمكانيات المتاحة أمام ألمانيا في الوقت الراهن للتحقق في سوريا، مما إذا كان الأمر يتعلق بمواطنين ألمان بالفعل”.

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص يمكنهم العودة فقط إذا تم التأكد من إمكانية وضعهم تحت التحفظ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً