محمد بن راشد يزور معرض “آيدكس” في أبوظبي

محمد بن راشد يزور معرض “آيدكس” في أبوظبي

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، لليوم الثاني على التوالي معرض أبوظبي الدولي للدفاع “آيدكس” يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، لليوم الثاني على التوالي معرض أبوظبي الدولي للدفاع “آيدكس” يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

وقد حرص سموه على تفقد أجنحة الشركات الوطنية المتخصصة في الصناعات العسكرية الدفاعية التي لم يزرها سموه في اليوم الأول من جولته في المعرض الذي تشارك فيه قرابة 180 شركة وطنية الى جانب حوالي ألف شركة إقليمية وعالمية، مستهلاً سموه جولته في جناح المجموعة الذهبية الدولية المتخصصة في تصنيع مختلف أنواع الاسلحة البرية والأنظمة الدفاعية “صواريخ ورادارات” وغيرها من الصناعات التي تعتمد على استخدام التقنيات الذكية بالكامل.

alt

كما توقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه في جناح شركة الإمارات للصناعات العسكرية المتطورة واطلع من القائمين عليها على أحدث النظم الالكترونية الذكية التي توظفها الشركة في صناعاتها الدفاعية البرية ومنها المدرعات والأسلحة الخفيفة وأنظمة الصواريخ والرادارات وغيرها من المعدات التي تدخل في تسليح الجيوش البرية.

وعرَّج سموه على جناح إحدى الشركات الألمانية المتخصصة في الصناعات الدفاعية البرية وفق أحدث الأساليب والتقنيات العالمية المعمول بها في هذه الصناعة.

وقد أعرب سموه عن اعتزازه بمشاركة شركاتنا الإماراتية الوطنية في مثل هذا الحدث العالمي جنبا الى جنب مع كبريات الشركات العالمية من مئة وأربعين دولة جاءت الى معرض “آيدكس” و”نافدكس” لتعرض آخر مبتكراتها في قطاع تصنيع السلاح بمختلف أنواعه وما توصل إليه العقل البشري في قطاع تكنولوجيا العلوم العسكرية واستخداماتها.

alt

وقال سموه “إن وجود شركاتنا الوطنية إلى جانب الشركات العالمية تحت سقف واحد وفي معرض واحد مميز بمساحته وفعالياته ودقة تنظيمه يعد إضافة لشركاتنا المحلية ولكوادرنا الوطنية الشابة لإثراء خبراتهم وتبادل الأفكار والمعلومات مع نظرائهم رؤساء وخبراء وممثلي الشركات الأخرى المشاركة في المعرض”.

وأضاف سموه “أن شريحة عريضة من شباب الوطن تجاوزوا مرحلة التعلم والتدرب والتأهيل وانتقلوا الى مرحلة التخطيط والإنتاج والإبداع في مجالات عدة خاصة العلمية والتقنية التي تخدم مصالح دولتنا وشعبنا وتعزز اقتصادنا الوطني وتسهم في تنويعه وخلق فرص جديدة للعمل وتوظيف الشباب وتمكينهم من إبراز مواهبهم وطاقاتهم العلمية والمعرفية في شتى الميادين”.

وتمنى سموه في ختام جولته لشركاتنا وشبابنا تحقيق المزيد من التفوق والنجاح الذي يلهم الجيل الصاعد ويرفع من مكانة دولتنا الحبيبة في الأوساط الدولية.

alt