تمارين تقوّية العظام سر الحيوية بعد منتصف العُمر

تمارين تقوّية العظام سر الحيوية بعد منتصف العُمر

تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين “د” من أفضل طرق الوقاية من كسور العظام. لكن للتمارين الرياضية أهمية خاصة في زيادة كثافة العظام. ويتمتع الرجل بفرصة أفضل في تعزيز الكثافة عن طريق إنتاج هرمون التوستيسترون، وحتى بعد انخفاض إنتاجه بعد الـ 40 تظل التمارين وسيلة فعّالة لإنتاج المزيد من الهرمون. إلى جانب رفع الأوزان يمكنك الركض، وصعود السلالم، والرقص، والمشي خاصة…




رفع الأوزان يزيد كثافة العظام (أرشيفية)


تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين “د” من أفضل طرق الوقاية من كسور العظام. لكن للتمارين الرياضية أهمية خاصة في زيادة كثافة العظام. ويتمتع الرجل بفرصة أفضل في تعزيز الكثافة عن طريق إنتاج هرمون التوستيسترون، وحتى بعد انخفاض إنتاجه بعد الـ 40 تظل التمارين وسيلة فعّالة لإنتاج المزيد من الهرمون.

إلى جانب رفع الأوزان يمكنك الركض، وصعود السلالم، والرقص، والمشي خاصة سريع الخطو

لحماية العظام من الترقّق ونقص الكثافة احرص على ممارسة تمارين رفع الأوزان، حتى لو كانت هذه الأوزان خفيفة.

ويؤدي وضع ضغط على عظام العود الفقري والوركين من خلال تمارين المقاومة ورفع الأوزان، إلى تعزيز كثافة المناطق الأكثر عرضة للكسور مع التقدم في العمر.

لكن الذهاب إلى الصالة الرياضية (الجيم) ليس الوسيلة الوحيدة لزيادة كثافة العظام، يمكنك أيضاً ممارسة بعض الأنشطة مثل الركض، وصعود السلالم، والرقص، والمشي خاصة سريع الخطو.

وتساعد تمارين تقوية العظام المرأة على مواجهة مشكلة نقص كثافة العظام التي تحدث بعد بلوغ سن اليأس، والتي تتسبب في كسور خلال الشيخوخة.

وبشكل عام، لتضمن تحقيق التمارين الهدف المرجو احرص على زيادة الجرعة كل أسبوع. أي زيادة الوزن الذي ترفعه، أو زيادة مقاومة الجهاز الذي تتدرّب عليه، أو زيادة وقت المشي أو عدد السلالم التي تصعدها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً