مسؤول فلسطيني : إجراءات لمواجهة اقتطاع أموال الضرائب

مسؤول فلسطيني : إجراءات لمواجهة اقتطاع أموال الضرائب

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن القيادة الفلسطينية بصدد اتخاذ إجراءات لمواجهة القرار الإسرائيلي بخصم جزء من أموال الضرائب الفلسطينية، بما ينسجم مع قرارات المجلسين الوطني والمركزي. وأوضح الفتياني، في تصريح خاص ، أن “القيادة تبحث في الوقت الراهن الإجراءات التي ستقوم بها لمواجهة القرصنة الإسرائيلية”، مؤكداً أن القيادة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام القرار…




 أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني (أرشيف)


قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن القيادة الفلسطينية بصدد اتخاذ إجراءات لمواجهة القرار الإسرائيلي بخصم جزء من أموال الضرائب الفلسطينية، بما ينسجم مع قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وأوضح الفتياني، في تصريح خاص ، أن “القيادة تبحث في الوقت الراهن الإجراءات التي ستقوم بها لمواجهة القرصنة الإسرائيلية”، مؤكداً أن القيادة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام القرار الإسرائيلي الجائر.

وأضاف “سنعمل بكل الوسائل الدبلوماسية والسياسية والقانونية لإجبار إسرائيل على التراجع عن قرارها، كما أننا لن نقبل تسلم أي قرش إذا نفذت إسرائيل القرار”.

وشدد الفتياني، على أن السلطة الفلسطينية ستواصل دفع رواتب عوائل الشهداء والأسرى، ولن تقبل أن يكون المال أداة ابتزاز لمواقف سياسية، أو لحصار الشعب الفلسطيني، وفرض الأوامر على قيادته.

وتابع أن “القيادة الفلسطينية في اجتماع مستمر ومتواصل، وهناك العديد من الاجتماعات المهمة خلال الأيام المقبلة، والتي ستؤدي في نهاية المطاف إلى اتخاذ الإجراءات التي تتلائم والقرار الإسرائيلي”.

ويذكر أن إسرائيل قررت تجميد نصف مليار شيكل إسرائيلي (138 مليون دولار) من الضرائب الفلسطينية، بما يُعادل مبلغ تعويضات لمتخابرين مع الاحتلال الإسرائيلي من الأموال التي تدفعها السلطة الفلسطينية لعوائل الشهداء والأسرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً