محمد بن راشد ومحمد بن زايد: «آيدكس» شهد تطوّراً كبيراً.. ورسالتنا تعزيز الاستقرار والسلام

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: «آيدكس» شهد تطوّراً كبيراً.. ورسالتنا تعزيز الاستقرار والسلام

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيسة وزراء جمهورية بنغلاديش الشعبية، الشيخة حسينة واجد، ورئيس وزراء غينيا، إبراهيم كاسوري فوفانا، ورئيس جمهورية تتارستان، رستم نور علي ميننيخانوف، ورئيس…

استقبلا القيادات السياسية والعسكرية والمشاركين في المعرض وتمنيا لهم إقامة سعيدة في ربوع بلادنا

  • محمد بن راشد ومحمد بن زايد خلال افتتاح فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الـ14. وام




  • خلال سيناريو لعملية عسكرية وهمية شاركت فيه وحدات عسكرية برية وجوية وبحرية. وام


شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيسة وزراء جمهورية بنغلاديش الشعبية، الشيخة حسينة واجد، ورئيس وزراء غينيا، إبراهيم كاسوري فوفانا، ورئيس جمهورية تتارستان، رستم نور علي ميننيخانوف، ورئيس جمهورية الشيشان، رمضان قاديروف، وأولياء العهود، أمس، مراسم الافتتاح الرسمي لفعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الـ14، على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتضمن حفل الافتتاح تشكيل مجموعة من الطائرات العسكرية علم الإمارات في سماء الاحتفال، وقدمت فرقة الفنون الشعبية لوحة تراثية، تلاها عرض موسيقي باستخدام السلاح، قامت به فرقة الأوركسترا العسكرية لجمهورية أرمينيا.

وجرى بعد ذلك تقديم سيناريو لعملية عسكرية وهمية، شارك فيه عدد من الوحدات العسكرية البرية والجوية والبحرية، واستُعملت فيه تقنيات عسكرية وأمنية متطورة للتصدي للعدو ومنعه من تحقيق أهدافه، وتضمن سيناريو وهمياً لقيام ميليشيات مسلحة بالاستيلاء على قاعدة عسكرية مهجورة، بالقرب من مستودع ألغام، وتمتلك هذه الميليشيات تجهيزات عسكرية خطيرة.

وتستخدم القوات المسلحة الصديقة تقنيات حديثة ومتطورة، معززة بالواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي والروبوتات، واتصالات عبر الأقمار الاصطناعية لتحديد موقع وتحرك الميليشيات.

وتقوم وحدات مختلفة من القوات البرية والبحرية والجوية، والقوات الخاصة والأمنية، بعمل منسق ومتزامن للتعامل مع الميليشيات وإحباط أي تقدم عدواني خطير بسرعة وكفاءة، قبل أن يتطور إلى تهديد يشكل خطراً على المنطقة، كما تقوم بالسيطرة على أسلحة الميليشيات وآلياتها ومعداتها، وإعادة الأمن والاستقرار، وتقديم الدعم الطبي والإنساني لقاطني المنطقة.

من جانب آخر، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في القاعة الرئيسة بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، القيادات السياسية والعسكرية، والمشاركين في فعاليات المعرض.

ورحب سموهما بضيوف الدولة، وتمنيا لهم إقامة سعيدة في ربوع بلادنا التي تفتح أبوابها دائماً للأشقاء والأصدقاء من حول العالم.

وتعد الدورة الجديدة الأكبر في تاريخ معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2019»، ومعها تؤكد دولة الإمارات رؤيتها ونهجها الراسخ لتعزيز السلم والأمن الدوليين، فهذا الحدث العالمي الأبرز في قطاع الصناعات الدفاعية، هو ترجمة حقيقية لرسالة السلام التي يحملها وطن التسامح للعالم، الذي يؤكد خلالها أن هذه الصناعة غايتها صون أمن واستقرار الشعوب، وحماية المسيرة التنموية للدول ومكتسباتها.

وقال مشاركون في المعرض إن هذا الحدث العالمي، الذي يحظى بمشاركة 1310 عارضين من داخل الدولة وخارجها، يحمل العديد من الرسائل المهمة التي تؤكد عليها دولة الإمارات حاضنة أبرز المعارض الدفاعية في العالم.

وأضافوا أن تعزيز السلم والأمن الدوليين هو رسالة إماراتية تؤكد من خلال «آيدكس» أهمية أن يضطلع الجميع بها، مشيرين إلى أن الإمارات من الدول الرائدة في دعم جهود المجتمع الدولي لإحلال الاستقرار والسلام في العالم، ومبادراتها في هذا الصدد واضحة للعيان.

وينطلق المعرض لهذا العام بمشاركة 1310 من العارضين المحليين والدوليين، مقارنة بـ1235‏‏‏ في النسخة السابقة، إلى جانب ارتفاع المساحة الكلية للعروض لتصل إلى 168 ألف متر مربع مقارنة مع 133 ألف متر مربع في عام 2017، ما يجعلها النسخة الأكبر من المعرض منذ انطلاقته عام 1993.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً