مسؤولون: “آيدكس ونافدكس 2019” شهادة دولية على تفوق الصناعة العسكرية الإماراتية

مسؤولون: “آيدكس ونافدكس 2019” شهادة دولية على تفوق الصناعة العسكرية الإماراتية

أكد مسؤولون عسكريون أن معرضي الدفاع الدولي “آيدكس 2019” والدفاع البحري “نافدكس” يمثلان شهادة دولية جديدة على تفوق الصناعة العسكرية الإماراتية، حتى أصبح المعرضين أحد أكبر الفعاليات العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية، ومقصداً لأبرز صناع القرار والخبراء والمتخصصين في هذا القطاع الحيوي. وقالوا في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام ” بمناسبة افتتاح معرضي…




alt


أكد مسؤولون عسكريون أن معرضي الدفاع الدولي “آيدكس 2019” والدفاع البحري “نافدكس” يمثلان شهادة دولية جديدة على تفوق الصناعة العسكرية الإماراتية، حتى أصبح المعرضين أحد أكبر الفعاليات العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية، ومقصداً لأبرز صناع القرار والخبراء والمتخصصين في هذا القطاع الحيوي.

وقالوا في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام ” بمناسبة افتتاح معرضي “آيدكس ونافدكس 2019″، إن “الصناعات الدفاعية الإماراتية والأمنية أصبحت قادرة على المنافسة عالمياً لما تتمتع به من كفاءة عالية وجودة متقنة وأسعار تنافسية، جعلتها مطلباً من الشركات العالمية التي أبرمت العديد من العقود والاتفاقيات”.

شهادة دولية جديدة
وقال رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس ونافدكس 2019” اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، إن “المعرضين يمثلان شهادة دولية جديدة على قوة الصناعة العسكرية الإماراتية”، مشيراً إلى أن “هذين المعرضين أصبحا من أهم الفعاليات العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية بتقديم منصة استراتيجية لعقد الشراكات الفاعلة وتعزيز قنوات التواصل بين المعنيين بقطاع الدفاع البحري والجوي والبري”.

وأضاف أن معرضي آيدكس ونافدكس في دورتهما الحالية يشهدان مشاركة واسعة من كبريات شركات الدفاع والأمن العالمية ونخبة من القادة وصناع القرار والخبراء مما يؤكد على المكانة المتنامية لمعرضين الكبيرين ودورهما الفاعل في مناقشة واستكشاف أحدث الابتكارات التقنية في مجالات الدفاع والأمن والذكاء الاصطناعي.

وأشار إلى أن “المعرضين ساهما في تقديم نافذة مثالية للشركات والصناعات المحلية في مجال الدفاع والأمن والصناعات البحرية المبتكرة ورفع تنافسيتها عالمياً، بما يساهم في تعزيز حضورها على الخارطة الإقليمية والعالمية في صناعات الدفاع والأمن، وذلك تحقيقاً لتطلعات قيادتنا الرشيدة للنهوض بواقع ومستقبل قطاع الصناعات الدفاعية في الدولة”.

دعم رؤية أبوظبي 2030
ومن جانبه، قال نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس ونافدكس” اللواء الركن طيار إسحاق صالح البلوشي، إن “المعرضين ساهما على مدى السنوات الماضية في دعم رؤية أبوظبي 2030 في تعزيز الصناعات المحلية غير النفطية من خلال استقطاب كبريات الشركات المتخصصة في تقنيات وخدمات الدفاع والأمن الجوي والبري والبحري، الأمر الذي انعكس إيجابياً على الصناعات المحلية غير النفطية”، مشيراً إلى أن الدورة الحالية لـ”آيدكس” تشكل أهمية استراتيجية كونها تصادف الاحتفال باليوبيل الفضي لتأسيس المعرض، فضلاً عن تركيزه على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، عبر تسليط الضوء على على أحدث ما توصلت إليه التقنيات والابتكارات العالمية في هذين المجالين، اللذين سيرسمان ملامح مستقبل الدفاعية والأمنية خلال السنوات المقبلة”.

تكريس مكانة أبوظبي
وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجموعة الشركات التابعة لها حميد مطر الظاهري، إن معرضي “آيدكس ونافدكس” رسخا مكانتهما كأحد أكبر المعارض المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وساهما وبشكل فاعل في إظهار الجهود المبذولة من قبل الدولة في تعزيز قدراتها الدفاعية، فضلاً عن دورهما في تكريس مكانة إمارة أبوظبي في صناعة وتنظيم المعارض العالمية المتخصصة، وتأسيس استثمارات استراتيجية في مجالات الصناعات الدفاعية والتكنولوجيا المتطورة.

وأشار الظاهري إلى دور التعاون والتنسيق المتبادل بين مختلف اللجان المتخصصة، تحت إشراف القيادة العامة للقوات المسلحة وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” لاستضافة فعاليات المعرضين، واخراجهما بالشكل الأمثل الذي يليق بمكانة دولة الإمارات، خاصةً أن المعرضين يشهدان توافد الآلاف من كبار الشخصيات وصناع القرار من جميع أنحاء العالم، متوجهاً بالشكر إلى شركاء “أدنيك” في القطاعين العام والخاص والرعاة الرسميين للمعرضين ولكافة الشركاء في القطاعين العام والخاص لما بذلوها من جهود خلال الفترة الماضية لجعل الدورة الحالية أكثر تميزاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً