الضفة الغربية: تسريح عاملات عربيات إسرائيليات من مدرسة

الضفة الغربية: تسريح عاملات عربيات إسرائيليات من مدرسة

سُرحت عدة عاملات نظافة عربيات يحملن الجنسية الإسرائيلية ويعملن في مدرسة في مستوطنة قرنيه شمرون اليهودية، في الضفة الغربية المحتلة، بناءً على طلب من بعض الآباء الذين لا يريدون العمال العرب في المركز التعليمي، وفقاً لوسائل إعلام محلية. ودعت مجموعة من الآباء اليوم الأحد، لإضراب تغيب خلاله نحو 40 طالباً عن الصفوف الدراسية، وهددت بإغلاق المدرسة…




مستوطنة قرنيه شمرون  في الضفة الغربية المحتلة (أرشيف)


سُرحت عدة عاملات نظافة عربيات يحملن الجنسية الإسرائيلية ويعملن في مدرسة في مستوطنة قرنيه شمرون اليهودية، في الضفة الغربية المحتلة، بناءً على طلب من بعض الآباء الذين لا يريدون العمال العرب في المركز التعليمي، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

ودعت مجموعة من الآباء اليوم الأحد، لإضراب تغيب خلاله نحو 40 طالباً عن الصفوف الدراسية، وهددت بإغلاق المدرسة حتى طرد جميع العمال العرب، وفقاً لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وذكر المجلس المحلي في بيان أن “الأجواء في المجتمع أدت إلى سلوك غير ملائم ضد عاملات النظافة، بل ومضايقات وتهديدات من جانب بعض الآباء الأعضاء في اللجنة”، وأضاف “بعد مناقشة مع لجنة الآباء، توصلنا إلى أنه ليس بوسعنا السماح بالوصول إلى هذا المستوى من الخطاب والتصرفات في الجتمع، وقررنا سحب شركة النظافة من المدرسة على الفور”.

ووصفت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان، مثل “مركز ضحايا العنصرية”، سلوك الآباء بـ”المخزي” وأبدت أسفها لأن المجلس رغم إدانته لذلك، انتهى به الحال بتسريح العاملات، ما وصفته بـ”غير المقبول وغير القانوني”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً