ألمانيا: زيادة عدد الهجمات الإلكترونية على بنى تحتية حساسة

ألمانيا: زيادة عدد الهجمات الإلكترونية على بنى تحتية حساسة

كشف تقرير صحافي أن الهيئة الاتحادية لأمن تكنولوجيا المعلومات في ألمانيا، سجلت زيادة واضحة في عدد هجمات قراصنة على مشغلي بنى تحتية حساسة. وأعلنت صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، إخطار الهيئة بـ 157 هجوماً خلال النصف الثاني من 2018، مستندة في ذلك إلى أعداد لم تُنشر رسمياً حتى الآن.وفي تقرير سابق للهيئة …




هجمة إلكترونية (تعبيرية)


كشف تقرير صحافي أن الهيئة الاتحادية لأمن تكنولوجيا المعلومات في ألمانيا، سجلت زيادة واضحة في عدد هجمات قراصنة على مشغلي بنى تحتية حساسة.

وأعلنت صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، إخطار الهيئة بـ 157 هجوماً خلال النصف الثاني من 2018، مستندة في ذلك إلى أعداد لم تُنشر رسمياً حتى الآن.

وفي تقرير سابق للهيئة عن الفترة بين 1 يونيو(حزيران) 2017 و31 مايو(أيار) 2018، وصل إلى الهيئة 145 إخطاراً بمثل هذه الحالات، فيما كان العدد 34 حالة في الفترة الزمنية ذاتها بين عامي 2016 و2017، بحسب بيانات الهيئة.

وأشار التقرير إلى أن الهيئة الاتحادية لأمن تكنولوجيا المعلومات تفترض وجود عدد لم يُبلغ عنه ولم يحدد لمثل هذه الحالات.

يشار إلى أنه يندرج ضمن مشغلي البنى التحتية الحساسة في ألمانيا منظمات، ومؤسسات من قطاعات الطاقة، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والنقل، والصحة، والمياه، والتغذية، والمالية، والتأمين، والحكومة، والإدارة، ووسائل الإعلام، والثقافة.

وتعد الهجمات عبر الإنترنت، والتي تصيب البنية التحتية الحساسة مثل محطات توليد الطاقة بالشلل، سيناريو مرعباً لحرب إلكترونية، ويمكن لشركات الإبلاغ عن هذه الهجمات لدى هيئة أمن المعلومات، بل وعليها ذلك في بعض الأحيان، وفقاً لحجم الهجوم وصلته.

وقالت المديرة التنفيذية لاتحاد الشركات المحلية كاترينا رايشه، في تصريحات لصحيفة “فرانكفورتر ألغيمانيه زونتاغ تسايتونغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم: “يجب أن يصير الإمداد بالطاقة الكهربائية، بصفته نبض القلب للمجتمع الرقمي، في مصلحة الأمن القومي، ويجب أن يصبح أيضاً جزءاً من الهيكل الأمني الإلكتروني الألماني”.

يذكر أن الحكومة الاتحادية تعتزم تعزيز الحماية ضد الهجمات عبر الإنترنت عبر وكالة جديدة للأمن الالكتروني، من المقرر أن يكون مقرها في نطاق منطقة هاله لايبتسيغ، شرقي ألمانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً