كينيا: استدعاء السفير في الصومال بسبب التنقيب عن النفط

كينيا: استدعاء السفير في الصومال بسبب التنقيب عن النفط

أعلنت كينيا السبت أنها استدعت سفيرها في الصومال لـ “مشاورات عاجلة” معه، وتعبيراً عن الاحتجاج على قرار الحكومة الصومالية اجراء مزاد لاختيار أفضل عرض لاستثمار آبار نفط وغاز في منطقة بحرية متنازع عليها بين البلدين. وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الكينية أن “كينيا استدعت سفيرها في جمهورية الصومال الاتحادية الجنرال المتقاعد لوكاس تامبو. واستدعي إلى نيروبي لاجراء مشاورات…




السفير الكيني في الصومال الجنرال المتقاعد لوكاس تامبو (أرشيف)


أعلنت كينيا السبت أنها استدعت سفيرها في الصومال لـ “مشاورات عاجلة” معه، وتعبيراً عن الاحتجاج على قرار الحكومة الصومالية اجراء مزاد لاختيار أفضل عرض لاستثمار آبار نفط وغاز في منطقة بحرية متنازع عليها بين البلدين.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الكينية أن “كينيا استدعت سفيرها في جمهورية الصومال الاتحادية الجنرال المتقاعد لوكاس تامبو. واستدعي إلى نيروبي لاجراء مشاورات عاجلة معه. والاستدعاء نتيجة القرار المؤسف والصادم لحكومة الصومال بإجراء مزاد علني لاختيار أفضل عرض لاستثمار آبار نفط وغاز تقع في المنطقة البحرية الكينية المجاورة للصومال”.

ونُظم المزاد في لندن في 7 فبراير (شباط) الماضي، حسب ما نقلت وزارة الخارجية الكينية، دون أن تحدد نتائجه، مكتفيةً بهجوم على الحكومة الصومالية.

وجاء في البيان، إن “هذه الإهانة التي لا مثيل لها، وهذه المصادرة لموارد كينية، لن تبقى دون رد، وتوازي عملاً عدوانياً ضد الشعب الكيني وموارده”.

وتابع البيان أن “هذا البيع بالمزاد الفضيحة لن يجابه سوى برفض جامع من قبل كل الكينيين، ومن قبل كل من يتحرك بإرادة حسنة، ويؤمن بالقانون الدولي، وضرورة حل الخلافات بالسبل السلمية والقانونية”.

واعلنت الخارجية الكينية أنها سبق أن وافقت على نقل هذا الخلاف الى محكمة العدل الدولية، وأن هذه المحكمة باشرت عقد جلسات منذ سبتمبر (أيلول) 2016 في لاهاي.

ويتنازع البلدان منطقة بحرية مساحتها حوالى 100 الف كيلومتر مربع، وسبق لحكومة نيروبي إعطاء ثلاثة أذونات بالتنقيب عن النفط لشركة “اينا سبا” الإيطالية، الأمر الذي اعترضت عليه مقديشو.

وتؤكد كينيا أنها تمارس السيادة على المنطقة المتنازع عليها منذ 1979.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً