شرطة رأس الخيمة تمدد مهلة تخفيض المخالفات المرورية بنسبة 50%

شرطة رأس الخيمة تمدد مهلة تخفيض المخالفات المرورية بنسبة 50%

النعيمي خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن تمديد المبادرة. من المصدر أعلنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، تمديد مبادرة تخفيض المخالفات خلال «عام التسامح»، حيث سيتم خصم 50% من قيمة المخالفة إذا دفعت خلال 50 يوماً من تاريخ ارتكابها، وخصم 30% إذا مر على ارتكاب المخالفة من 51 يوماً إلى 80 يوماً، أما إذا بلغ عدد…

خلال «عام التسامح» ولتخفيف الأعباء المالية عن الجمهور



النعيمي خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن تمديد المبادرة. من المصدر

أعلنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، تمديد مبادرة تخفيض المخالفات خلال «عام التسامح»، حيث سيتم خصم 50% من قيمة المخالفة إذا دفعت خلال 50 يوماً من تاريخ ارتكابها، وخصم 30% إذا مر على ارتكاب المخالفة من 51 يوماً إلى 80 يوماً، أما إذا بلغ عدد الأيام من 81 يوماً فأكثر فلا يشملها الخصم.

وقال قائد عام شرطة رأس الخيمة، اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، إن تمديد خصم المخالفات المرورية جاء لتخفيف الأعباء المالية عن كاهل الجمهور، تزامناً مع «عام التسامح»، لافتاً إلى أنه تم إدراج مدة تخفيض المخالفات المرورية مباشرة في النظام المروري الموحد على مستوى الدولة لجميع أرقام المركبات، ليتمكن المخالفون من دفع مخالفاتهم من أي إدارة من إدارات المرور والدوريات على مستوى الدولة، تسهيلاً عليهم ومراعاة لظروف بُعد المسافة على بعضهم، كما يمكن دفع المخالفات عبر تطبيق وزارة الداخلية (UAE MOI) طوال أيام الأسبوع، وفي أوقات الإجازة الرسمية، للاستفادة من فترة الخصم.

وأوضح أن المبادرة مستمرة تزامناً مع «عام التسامح» للعام الرابع على التوالي، حيث بلغ عدد المستفيدين من المبادرة منذ انطلاقها في ديسمبر 2015 حتى ديسمبر الماضي، 190 ألف مستفيد من أصل 600 ألف مخالفة مشمولة في المبادرة.

وأضاف أن المبادرة تتمتع بمزايا إيجابية لمصلحة المتعاملين، منها تحديد أول فترة خصم للمخالفة المركبة بـ50 يوماً من أجل منح المتعاملين فرصة طويلة لسداد مخالفاتهم، والحصول على 50% خصماً لمنح المتعامل المسافر في إجازة وقتاً كافياً لسداد مخالفته حال كان مشغولاً، كما تمنح المبادرة فرصة للمتعامل الذي يعاني ضائقة مالية من فرصة سداد المخالفة خلال الراتب الشهري الثاني وهو ما يساعد على تخفيف الأعباء المالية على المتعاملين.

وأوضح النعيمي، أن خصم المخالفات 50% تشمل جميع المخالفات المرورية، من مخالفات الرادار وحجز المركبات والمخالفات الحضورية والغيابية، بغض النظر عن قيمة المخالفات، وذلك مراعاة لمستخدمي الطريق من المتعاملين، لافتاً إلى أن الهدف من المبادرة ليس المال، وإنما مساعدة المتعاملين، وعدم الإخلال بالنظام العام.

وأضاف أن خصم المخالفات رد جميل للوطن في «عام التسامح» ورسالة للسائقين بعدم ارتكاب المخالفات، والتزام بالقانون، موضحاً أن المبادرة أسهمت منذ انطلاقتها خلال الثلاث سنوات الماضية في خفض معدل متوسط الحوادث المرورية من 110 حوادث يومياً إلى 40 حادثاً مروراً يومياً.

وأشار إلى أن مبادرة خصم المخالفات المرورية تعتبر مبادرة جريئة لالتزام شرطة رأس الخيمة بها لمدة أربع سنوات متتالية، إذ كانت المبادرة ناجحة، وأسهمت خلال السنوات الماضية في تخفيف الأعباء المالية عن المتعاملين، وتخفيض نسبة المخالفات المرورية نتيجة التزام السائقين بالقانون، موضحاً أن شرطة رأس الخيمة حصلت على أعلى رضا للمتعاملين بنسبة 98% في تقرير ثقة وزارة الداخلية للعام الماضي.

وأوضح أن المبادرة جاءت لجميع الشرائح في رأس الخيمة، ولم تقتصر على فئة معينة، لأن ذلك يرفع مؤشر التوعية لدى الجمهور بضرورة الالتزام بالقانون، وتجنب ارتكاب مخالفات مرورية، مضيفاً أنه يجب على جميع السائقين تحديث بياناتهم، وإضافة رقم هاتفهم ليتمكنوا من تسلّم الرسائل النصية بتاريخ ارتكاب المخالفات ودفعها بدلاً من تراكمها.

وأشار إلى أن بعض السائقين لا يضع على النظام الإلكتروني رقم هاتفه، ويسجل رقم هاتف لأحد أفراد أسرته، أو رقماً غير مفعل، لذلك لا يتمكن من تلقي الرسائل النصية، ولا معرفة المخالفات المرورية التي ارتكبها.

وأوضح أن الرسائل النصية تعتبر خدمة من إدارة المرور والدوريات، وليست إجبارية من قبل الشرطة، إذ إن بعض السائقين يقدم شكوى نتيجة تراكم المخالفات، بسبب عدم تلقيه الرسائل النصية، مشيراً إلى أنه يجب على المتعاملين متابعة مخالفاتهم المرورية بشكل مستمر على موقع وزارة الداخلية.


اللواء علي النعيمي:

«المبادرة أسهمت في انخفاض الحوادث المرورية من 110 حوادث إلى 40 حادثاً يومياً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً