شاب يتعرض لموقف محرج في اليوم الأول من وظيفته الجديدة

شاب يتعرض لموقف محرج في اليوم الأول من وظيفته الجديدة

في شهر أكتوبر الماضي، بدأ الشاب جون كانيا وظيفته الجديدة في مجال التسويق الإلكتروني في شركة تدعى Essence في مدينة سان فرانسيسكو. وكجزء من استقباله والترحيب به في يومه الأول، تم إرسال صندوق ممتلئ ببضائع الشركة إلى جانب بطاقة ترحيب إليه، ما جعلها تبدو كبداية عظيمة بالنسبة لجون. ولكن في وقت لاحق من اليوم، وجد…

شاب يتعرض لموقف محرج في اليوم الأول من وظيفته الجديدة

في شهر أكتوبر الماضي، بدأ الشاب جون كانيا وظيفته الجديدة في مجال التسويق الإلكتروني في شركة تدعى Essence في مدينة سان فرانسيسكو.

وكجزء من استقباله والترحيب به في يومه الأول، تم إرسال صندوق ممتلئ ببضائع الشركة إلى جانب بطاقة ترحيب إليه، ما جعلها تبدو كبداية عظيمة بالنسبة لجون.

ولكن في وقت لاحق من اليوم، وجد جون باقة جميلة من الزهور على مكتبه، ما جعله يشعر بالسعادة والترحاب، فقام بالتقاط بعض الصور لنفسه وهو يحمل الزهور، ونشرها على موقع “تويتر”.

وبعد أسبوع من نشره هذه الصور، اكتشف جون أنه لم يكن المقصود بهذه الزهور، فأثناء وجوده في حفلة العطلة الخاصة بالشركة، اعترف مدير المكتب بأن الزهور كانت مخصصة لشخص آخر.

وكتب الشاب على “تويتر”: “اليوم اكتشفت أن هذه الزهور لم تكن لي، فقد تم وضعها على مكتبي عن طريق الخطأ، وكان من المفترض أن تذهب إلى موظفة حصلت على إجازة الأمومة. الشركة لا تهدي الموظفين الجدد زهورا، ولكنهم لم يودوا أخذها مني بعد أن رأوني أتصور وأنا أحملها.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً