“تخفيض المخالفات بنسب متصاعدة” للعام الرابع تواليا و190 ألف استفادوا خلال عامين

“تخفيض المخالفات بنسب متصاعدة” للعام الرابع تواليا و190 ألف استفادوا خلال عامين

أعلن اللواء علي عبد الله بن علوان، القائد العام لشرطة رأس الخيمة، استمرارية مبادرة شرطة الإمارة لتخفيض قيمة المخالفات المرورية بنسب متصاعدة كلما كان وقت التسديد أسرع، للعام الرابع على التوالي، مؤكدا أن شرطة رأس الخيمة تهدف لمساعدة السائقين وتعزيز سلامة مستخدمي الطرق، وتعفي المبادرة حاليا صاحب المخالفة من 50٪ من قيمتها في حال سددها خلال…

emaratyah

أعلن اللواء علي عبد الله بن علوان، القائد العام لشرطة رأس الخيمة، استمرارية مبادرة شرطة الإمارة لتخفيض قيمة المخالفات المرورية بنسب متصاعدة كلما كان وقت التسديد أسرع، للعام الرابع على التوالي، مؤكدا أن شرطة رأس الخيمة تهدف لمساعدة السائقين وتعزيز سلامة مستخدمي الطرق، وتعفي المبادرة حاليا صاحب المخالفة من 50٪ من قيمتها في حال سددها خلال أول 50 يوما من ارتكابها، ومن 30٪ من قيمتها عند التسديد خلال 80 يوما.
وكشف اللواء علي بن علوان، خلال “جلسة حوار” مع الصحافيين، بمكتبه بمقر القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، عن أن 190 ألف سائق مخالف استفادوا من المبادرة، التي انطلقت في 31 ديسمبر 2015، وبلغت حصيلة المخالفات المرورية، التي غطتها المبادرة 600 ألف مخالفة، مؤكدا أن مبادرة تخفيض قيمة المخالفات شمولية، تغطي جميع أصناف المركبات، الخاصة والعائدة للدوائر والمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، وسيارات الأجرة والشاحنات ومركبات النقل المتوسط والحافلات العامة والسيارات السياحية وغيرها، وتستفيد منها المركبات المسجلة في جميع الإمارات، موضحا أن شرطة رأس الخيمة تواصل مبادرتها في “عام التسامح” تجسيدا لقيم التسامح.
وأكد اللواء ابن علوان أن مبادرة التخفيض أسفرت عن تراجع عدد الحوادث في طرق رأس الخيمة، من 120 في المتوسط يوميا، إلى 40 فقط، وسجل مؤشر الوفيات تراجعا خلال 2018، وبلغ مؤشر “الحوادث البليغة” معدلا أقل من المستهدف، الذي حددته وزارة الداخلية.
وأوضح أن تخفيف الأعباء المادية عن كاهل الناس هو الهدف الأول للقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، التي تعد القيادة الشرطية الوحيدة في الدولة، ورأس الخيمة الإمارة الوحيدة، التي تواصل تخفيض المخالفات المرورية لأربعة أعوام متواصلة، ما يندرج في إطار “الاستدامة”، مشيرا إلى أن نظام تخفيض المخالفات في طرق رأس الخيمة يخضع ل”الأتمتة” بالكامل، ومتوافر في نظام وزارة الداخلية، ويمكن التسديد من أي إمارة، ويتيح تسديد المخالفات عبر “الخدمات الذكية”.
وأشار العميد جمال الطير، مدير عام الموارد والخدمات المساندة بشرطة رأس الخيمة، إلى اختيار قائد شرطة رأس الخيمة لفترة “الخمسين يوما” بعناية، لمنح السائق المخالف خصما بنسبة 50% من قيمة المخالفة، لفتح الباب لأوسع شريحة للاستفادة من المبادرة، لكونها فترة كافية لعودة “المسافرين”، فيما هي فترة تمتد بين شهرين، ما يمكن السائق من دفعها خلال “شهرين”، لتخفيف الضغوط المالية عليه.
وبين العميد د. محمد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية، أن من العوائد الإيجابية لمبادرة التخفيض تحويل المخالفين مروريا إلى (متعاونين مع الشرطة)، والتجربة أثبتت أن المخالف، الذي استفاد من تخفيض مخالفاته، يسعى لرد الجميل، عبر الإبلاغ عن أي حادث أو مخالف أو هارب من موقع حادث تسبب به، ما يجعل من نظام التخفيض “مبادرة للمستقبل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً