336 هجوماً كيماوياً “موثقاً” في سوريا

336 هجوماً كيماوياً “موثقاً” في سوريا

أفادت دراسة ألمانية بأن عدد الهجمات الكيماوي التي وقعت في سوريا يزيد عما كان معتقداً حتى الآن. ونقلت مجلة “دير شبيغل” الإخبارية عن دراسة لمعهد برلين الدولي للسياسات العامة أنه تم توثيق 336 هجوماً بمواد كيماوية مثل غاز الكلور أو غاز السارين “بصورة مؤكدة”.وأفادت الدراسة أن المسؤولية عن 98 % من هذه الهجمات يتحملها الرئيس السوري بشار الأسد.وأصدر…




خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا (أرشيف)


أفادت دراسة ألمانية بأن عدد الهجمات الكيماوي التي وقعت في سوريا يزيد عما كان معتقداً حتى الآن.

ونقلت مجلة “دير شبيغل” الإخبارية عن دراسة لمعهد برلين الدولي للسياسات العامة أنه تم توثيق 336 هجوماً بمواد كيماوية مثل غاز الكلور أو غاز السارين “بصورة مؤكدة”.

وأفادت الدراسة أن المسؤولية عن 98 % من هذه الهجمات يتحملها الرئيس السوري بشار الأسد.

وأصدر فريق الخبراء الدولي تقييمه عن هذه الهجمات بناء على مصادر متطابقة وتقارير طبية عن حالة الضحايا.

ولم يتمكن الفريق من تصنيف 162 بياناً عن هجمات محتملة.

إلا أن تقرير المجلة أفاد بأن معظم الهجمات الكيماوية مرتبط ببداية هجوم لجيش نظام الأسد.

وتتكرر أخبار وقوع هجمات بالمواد السامة في سوريا كثيراً حيث يموت خلالها غالباً مدنيون.

ونشر تقرير لتنسيقية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة مطلع العام الماضي يفيد بحدوث 34 هجوماً من هذا النوع في سوريا خلال الحرب بين الحكومة والمناوئين لها، وتم إثباتها جميعاً بصورة موثقة.

وألقت المنظمة الأممية بالمسؤولية عن القسم الأكبر من هذه الهجمات أيضاً على حكومة الأسد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً