سجين يخرج لأسباب صحية ويعود بقنبلة داخل جسده

سجين يخرج لأسباب صحية ويعود بقنبلة داخل جسده

يعاني قطاع السجون في هندوراس من أوجه قصور عدة لكنه شهد مؤخرا حالة غير معهودة وخطيرة للغاية، فبعدما نقل أحد السجناء لمركز طبي لأسباب صحية، عاد إلى السجن بقنبلة يدوية داخل جسده. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن سجينا يدعى إدغار ميغائيل مارتينيز عاد إلى السجن أول أمس الأربعاء مرة أخرى بعد إيداعه بأحد المراكز الطبية …

سجين يخرج لأسباب صحية ويعود بقنبلة داخل جسده

يعاني قطاع السجون في هندوراس من أوجه قصور عدة لكنه شهد مؤخرا حالة غير معهودة وخطيرة للغاية، فبعدما نقل أحد السجناء لمركز طبي لأسباب صحية، عاد إلى السجن بقنبلة يدوية داخل جسده.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن سجينا يدعى إدغار ميغائيل مارتينيز عاد إلى السجن أول أمس الأربعاء مرة أخرى بعد إيداعه بأحد المراكز الطبية لأسباب صحية، ولكن تم اكتشاف قنبلة يدوية في جسده تم إدخالها عبر فتحة الشرج، علما بأنه لا توجد أي معلومات رسمية واضحة تتعلق بهذا الشأن.

وأكد مصدر رسمي لـ(إفي) الخميس أن مارتينيز غادر السجن المعروف باسم “El Pozo” أو “البئر” بدون أي شيء غريب في جسده لكن عندما عاد كشفت أجهزة التفتيش عن وجود قنبلة يدوية داخل جسده.

وقبل انفجار القنبلة قام أطباء السجن باستخراجها من جسد مارتينيز، وهو أحد أعضاء منظمة “مارا-18” الإجرامية، دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.

وأضاف المصدر أن السلطات المختصة فتحت تحقيقًا بشأن تلك الواقعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً