بعد عقود من القمع ..اليابان تعترف بالسكان الأصليين

بعد عقود من القمع ..اليابان تعترف بالسكان الأصليين

قدمت الحكومة اليابانية الجمعة مشروع قرار للاعتراف بعرق الأينو، باعتبارهم شعباً أصليا، وذلك لأول مرة بعد عقود من التمييز العرقي ضد المجموعة الإثنية.

قدمت الحكومة اليابانية الجمعة مشروع قرار للاعتراف بعرق الأينو، باعتبارهم شعباً أصليا، وذلك لأول مرة بعد عقود من التمييز العرقي ضد المجموعة الإثنية.

ووفقا لصحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” فإن شعب الأينو، الذين يعيشون في الجزء الشمالي من جزيرة هوكايدو، في أقصى شمال اليابان، عانوا طوال عقود من أثر سياسة العزل الإجباري بحسب سكاي نيوز.

وعلى الرغم من أن التمييز العنصري والعرقي ضد تلك الأقلية ، فإن الفجوة التعليمية وفي الدخل مع باقي مكونات الشعب الياباني تظل كبيرة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا “من الضروري حماية شرف وكرامة شعب الأينو ومساعدة الجيل الثاني منهم على إدراك قيم التنوع والاختلاف.. اليوم اتخذت الحكومة المصغرة قرارا بتقديم مشروع قرار لحماية كرامة شعب الأينو”.

ويعتبر مشروع القرار أول اعتراف بشعب الأينو بوصفهم شعباً أصلياً، ويدعو الحكومة إلى وضع سياسات تقدمية بما فيها إجراءات لدعم مجتمعاتهم وتعزيز اقتصاداتهم المحلية والسياحة في مناطقهم.

ووفقا للصحيفة الصينية فإن شعب الأينو عانى طويلا من القمع ومحاولات الدمج والاستيعاب، وحظرت الحكومات اليابانية المتعاقبة منذ أواخر القرن التاسع عشر عليهم ممارسة تقاليدهم ومنعتهم من ارتداء أزيائهم التقليدية ومن التحدث بلغتهم الأصلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً