تأشيرات الحج تكفي 37% من المتقدمين بطلبات أداء الفريضة

تأشيرات الحج تكفي 37% من المتقدمين بطلبات أداء الفريضة

17 ألف مواطن ومواطنة تقدموا بطلبات للحصول على تأشيرات الحج. أرشيفية أفاد مسؤول في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لـ«الإمارات اليوم» أن عدد تأشيرات الحج المخصصة للدولة، هذا العام، من المملكة العربية السعودية، يبلغ 6228 تأشيرة، يتنافس عليها نحو 17 ألفاً من المواطنين الذين تقدموا بطلبات رسمية حتى موعد غلق باب التسجيل (أمس)، ما يعني…

«الشؤون الإسلامية»: الأولوية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم



17 ألف مواطن ومواطنة تقدموا بطلبات للحصول على تأشيرات الحج.

أرشيفية

أفاد مسؤول في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لـ«الإمارات اليوم» أن عدد تأشيرات الحج المخصصة للدولة، هذا العام، من المملكة العربية السعودية، يبلغ 6228 تأشيرة، يتنافس عليها نحو 17 ألفاً من المواطنين الذين تقدموا بطلبات رسمية حتى موعد غلق باب التسجيل (أمس)، ما يعني أن تأشيرات الحج المتاحة تلبي طلبات 37% من إجمالي المتقدمين.

ووفقاً لما أعلنته الهيئة، فستبدأ إجراءات فحص وفرز الطلبات المقدمة إلكترونياً، تمهيداً لاختيار ذوي الأولوية ممن تتوافر لديهم الشروط لأداء الفريضة هذا العام.

وكانت الهيئة فتحت باب التقدم لتسجيل طلبات وتحديث تسجيل المواطنين الراغبين في أداء الحج خلال العام الجاري 1440هـ – 2019م، لمدة شهر، من 15 يناير الماضي حتى 14 فبراير الجاري، على مستوى فروعها في مختلف إمارات الدولة، بجانب فروع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ودائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة.

وتفصيلاً، تقدّم ما يزيد على 17 ألف مواطن ومواطنة للمنافسة على تأشيرات الحج، منذ فتح باب التسجيل الإلكتروني، فيما ستكون الأولوية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، ثم الراغبين في أداء الفريضة للمرة الأولى.

وأكد رئيس الهيئة، الدكتور محمد مطر الكعبي، التنسيق في ملف الحج بشكل كامل مع المسؤولين المعنيين في السعودية، لضمان تحقيق سعادة حجاج الدولة خلال المناسك هذا العام، لافتاً إلى أن حاملي الجنسية الإماراتية فقط الذين تنطبق عليهم الشروط هم المتاح لهم الحصول على تصاريح الحج هذا العام، مثلما حدث في العامين الماضيين.

وأشاد الكعبي – في تصريح صحافي – بدور نظام التسجيل الإلكتروني لطلبات الحج في خفض تكاليف الرحلة بنسبة 50%، قائلاً: «نظام التسجيل الإلكتروني أصبح مطلباً نظامياً من الجهات المعنية في السعودية، بهدف مواكبة نظامها الإلكتروني، لاسيما أن تصريح الحج بات يصدر من المملكة مباشرة وليس من خلال الهيئة».

وأضاف أن «الهيئة استمرت، للعام الثالث على التوالي، في الاعتماد على آلية التسجيل الإلكتروني من قبل الراغبين في أداء فريضة الحج، لمواكبة سعي الدولة نحو استراتيجية إسعاد مواطنيها»، موضحاً أن نظام التسجيل الإلكتروني يتضمن مرحلتين، الأولى هي تسجيل بيانات المتقدم للحصول على تصريح الحج إلكترونياً لدى أي من المراكز المعتمدة من الهيئة، كفروعها وفروع دوائر الشؤون الإسلامية، في مختلف إمارات الدولة، ومكاتب «تسهيل» التابعة لوزارة الموارد البشرية والتوطين، ومراكز «تم» للخدمات الحكومية المتكاملة، بجانب مكاتب الحملات المعتمدة لتسيير الحجاج.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من نظام التسجيل الإلكتروني تبدأ فور الانتهاء من فرز طلبات الحج ومراجعة الأوراق واعتمادها، وإخطار المواطنين الذين وقع عليهم الاختيار، إذ يتم توجيههم لاختيار حملة الحج التي يرغبون في التسجيل والسفر عبرها، بدلاً من نظام التوزيع بالحصص على الحملات، الذي كان معمولاً به في السابق. وذكر الكعبي أن إتاحة المجال أمام المتقدم للحج لاختيار الحملة التي تناسبه، يحقق أكثر من هدف، أبرزها خلق التنافسية في الجودة والأسعار بين الحملات، وتحفيز مسؤولي الحملات على تقديم أفضل ما لديهم من خدمات وبرامج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً