سوريا: مفاوضات بين قسد وداعش بإشراف التحالف

سوريا: مفاوضات بين قسد وداعش بإشراف التحالف

كشف مصدر في المعارضة السورية، اليوم الخميس، مفاوضات بين قوات سوريا الديمقراطية قسد، ومسلحي تنظيم داعش لتأمين طريق آمن لمقاتلي التنظيم للخروج إلى منطقة البادية جنوب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية . وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية، أمس الخميس: “بدأت مفاوضات في مطلع الشهر الجاري، وعلى إثرها توقفت المعارك، مدة عشرة أيام تخللها محاولة عناصر …




مسلحون من قوات سوريا الديمقراطية إلى جانب مدرعة (أرشيف)


كشف مصدر في المعارضة السورية، اليوم الخميس، مفاوضات بين قوات سوريا الديمقراطية قسد، ومسلحي تنظيم داعش لتأمين طريق آمن لمقاتلي التنظيم للخروج إلى منطقة البادية جنوب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية .

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية، أمس الخميس: “بدأت مفاوضات في مطلع الشهر الجاري، وعلى إثرها توقفت المعارك، مدة عشرة أيام تخللها محاولة عناصر التنظيم عبور نهر الفرات، ودخول مدينة البوكمال في 3 الشهر الجاري، إلا أن المفاوضات فشلت، وأعلنت قوات قسد السبت الماضي بدء العملية العسكرية لتحرير آخر جيب تحت سيطرة تنظيم داعش، ويضم بلدة الباغوز، وقريتي المراشدة والسفافنة”.

وأضاف المصدر أن “المفاوضات تجري بين قسد وداعش تحت إشراف التحالف الدولي، ولدى التنظيم عشرات ربما مئات المعتقلين الذين يفاوض عليهم باعتبارهم طوق نجاته، بدليل توقف المعارك تقريباً اليوم بشكل كامل، وسط غياب طائرات التحالف الدولي”.

وكشف المصدر أن “المنطقة التي بقيت تحت سيطرة تنظيم داعش صغيرة ولا تجاوز 5 كيلومترات مربعة، ولا تحتاج كل هذه التحضيرات، وهي عبارة عن أراضٍ زراعية وتستطيع قسد إنهاء المعركة خلال ساعات، إذا رغبت في ذلك”.

وتفاوضت جميع أطراف الصراع مع تنظيم داعش، ونقل التنظيم مئات المقاتلين وعائلاتهم في منتصف أكتوبر(تشرين الأول) 2017 من مدينة الرقة إلى ريف دير الزور الشرقي.

وشهدت اليوم جبهات القتال ضد تنظيم داعش هدوءاً نسبياً كبيراً.

وقال قائد عسكري في مجلس دير الزور العسكري لوكالة الأبناء الألمانية، إن “الأحوال الجوية الغائمة والماطرة أدت إلى توقف المعارك في عموم الجبهات، واقتصرت العمليات اليوم على القصف المدفعي لمواقع تنظيم داعش”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً