موريتانيا: استضافة جانب من المناورات الأمريكية في منطقة الساحل

موريتانيا: استضافة جانب من المناورات الأمريكية في منطقة الساحل

تستضيف موريتانيا جانباً من المناورات العسكرية الأمريكية السنوية، في منطقة الساحل “فلينتلوك 2019″، في منطقة تعد إحدى أكثر المناطق عرضةً للتهديدات الإرهابية، وفق ما أعلنت رئاسة أركان الجيش الموريتاني في بيان. وستمتد التدريبات التي ستقام في موريتانيا بين 18 و28 فبراير(شباط) الجاري في منطقة عطار، 400 كيلومتراً شمال نواكشوط، في حين تجري باقي فعاليات المناورات في بوركينا فاسو.ويشارك في “فلينتلوك 2019″…




عسكريون أفارقة وأجانب في مناورات


تستضيف موريتانيا جانباً من المناورات العسكرية الأمريكية السنوية، في منطقة الساحل “فلينتلوك 2019″، في منطقة تعد إحدى أكثر المناطق عرضةً للتهديدات الإرهابية، وفق ما أعلنت رئاسة أركان الجيش الموريتاني في بيان.

وستمتد التدريبات التي ستقام في موريتانيا بين 18 و28 فبراير(شباط) الجاري في منطقة عطار، 400 كيلومتراً شمال نواكشوط، في حين تجري باقي فعاليات المناورات في بوركينا فاسو.

ويشارك في “فلينتلوك 2019” نحو ألفي فرد من القوات الخاصة من 30 دولة أفريقية وغربية، من بينها إسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، ودول مجاورة مثل المغرب، والجزائر، ودول حزام الساحل.

وتعد “فلينتلوك” واحدة من أكبر مناورات القوات الأمريكية الخاصة على مدار العام، وتهدف بشكل رئيسي إلى تطوير القدرات العملياتية في منطقة الساحل، التي تعد إحدى أفقر مناطق العالم وأكثرها عرضة للتهديد من قبل الإرهاب، والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

يذكر أن عدة تنظيمات جهادية مثل “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، تنشط في منطقة الساحل، كما تُعتبر المنطقة، المكان المفضل لعصابات الهجرة، والاتجار في البشر، من أفريقيا إلى أوروبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً