«أنا أتعهد» تستقطب 3.8 مليون مستخدم عالمياً

«أنا أتعهد» تستقطب 3.8 مليون مستخدم عالمياً

أطلقت القافلة الوردية؛ إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، حملة «أنا أتعهد»، بهدف تشجيع جميع أفراد المجتمع الإماراتي على إجراء الفحوص الطبية المجانية التي توفرها مسيرة فرسان القافلة الوردية، خلال الفترة ما بين 23 فبراير الجاري و1 من مارس المقبل.وفور إطلاقها شهدت حملة «أنا أتعهد» (#تعهد_القافلة_الوردية) إقبالاً وتفاعلاً كبيرين …

emaratyah

أطلقت القافلة الوردية؛ إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، حملة «أنا أتعهد»، بهدف تشجيع جميع أفراد المجتمع الإماراتي على إجراء الفحوص الطبية المجانية التي توفرها مسيرة فرسان القافلة الوردية، خلال الفترة ما بين 23 فبراير الجاري و1 من مارس المقبل.
وفور إطلاقها شهدت حملة «أنا أتعهد» (#تعهد_القافلة_الوردية) إقبالاً وتفاعلاً كبيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصلت الحملة حتى الآن، إلى 3.8 مليون مستخدم حول العالم، وذلك بعد جمعها تعهدات لأكثر من 70 شخصية، بينهم إعلاميون وفنانون ومبدعون، ومؤثرون في وسائل التواصل الاجتماعي، ومرضى وناجون من سرطان الثدي، تعهدوا جميعهم بإجراء الفحوص الطبية خلال مسيرة
فرسان القافلة الوردية 2019، وبالعمل على بث رسائل القافلة الوردية.
وضمت قائمة المتعهدين الفنان والمخرج المسرحي الإماراتي حبيب غلوم، والإعلامية السورية زينة اليازجي، والمطربة الإماراتية آريام، والإعلامي والناشط الاجتماعي الإماراتي خالد العامري، ومصممة المجوهرات الإماراتية سلامة محمد، والناشطة في مواقع التواصل الاجتماعي مها جعفر، وغيرهم من الناشطين الاجتماعيين ونجوم المجتمع والفن.
وقال بدر الجعيدي، مدير مسيرة فرسان القافلة الوردية: «النجاحات التي ظلت تحققها القافلة الوردية خلال ثمانية أعوام الماضية، أكدت أن توحيد الجهود والتحلي بروح الأمل كفيلين بتحويل التحديات إلى فرص، والألم إلى أمل.
وتدعو القافلة الوردية كل أفراد المجتمع الإماراتي رجالاً ونساء، إلى المشاركة في حملة «أنا أتعهد»، من خلال زيارة الرابط الإلكتروني:
https:/‏/‏www.pinkcaravan.ae/‏pledge/‏.
وستنطلق مسيرة فرسان القافلة الوردية هذا العام خلال الفترة ما بين 23 فبراير الجاري وحتى مارس المقبل، بمشاركة أكثر من 150 فارساً وفارسة من مختلف الجنسيات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً