12 إجراء لحماية عمّال الأماكن المرتفعة من مخاطر الرياح

12 إجراء لحماية عمّال الأماكن المرتفعة من مخاطر الرياح

رافعات البناء يمكن أن تنقلب بفعل الرياح الشديدة إذا لم تكن مؤمنة بالطريقة الصحيحة. أرشيفية أكد مركز السلامة والصحة المهنية «أوشاد»، أن هناك 12 إجراء وقائياً لحماية العمال من مخاطر الرياح في أماكن العمل المفتوحة، معتبراً أن الرياح الشديدة ظاهرة شائعة في الدولة، حيث إن سرعة الهبوب القصوى قد تتجاوز 100 كم/‏‏ساعة، في حين تم…

«أوشاد» يدعو أصحاب العمل إلى مراجعة تأمين رافعات البناء

url

رافعات البناء يمكن أن تنقلب بفعل الرياح الشديدة إذا لم تكن مؤمنة بالطريقة الصحيحة. أرشيفية

أكد مركز السلامة والصحة المهنية «أوشاد»، أن هناك 12 إجراء وقائياً لحماية العمال من مخاطر الرياح في أماكن العمل المفتوحة، معتبراً أن الرياح الشديدة ظاهرة شائعة في الدولة، حيث إن سرعة الهبوب القصوى قد تتجاوز 100 كم/‏‏ساعة، في حين تم تسجيل سرعات رياح ثابتة تبلغ 50 كم/‏‏ساعة، وحذر المركز من خطورة الرياح الشديدة خصوصاً للعاملين في الأماكن المرتفعة، مشيراً إلى أنهم الأكثر عرضة للرياح الشديدة والأكثر تأثراً بها.

وأوضح المركز في بيان صحافي، أن الرافعات والأبراج تكون معرضة للمخاطر بشكل خاص ويمكن لها أن تنقلب بفعل الرياح الشديدة إذا لم تكن مؤمنة بالطريقة الصحيحة، مشيراً إلى أنه يمكن للرياح أن تطيح بالأشخاص الذين يعملون في أماكن مرتفعة إلى الحواف، ما يزيد من فرص سقوطهم من فوقها إن لم تتوافر لهم حماية كافية عند الحواف.

ولفت المركز إلى أن الرياح الشديدة لديها القدرة على تحريك مواد مثل بلاط الأسطح والركام بسرعة، وهو ما يؤدي إلى الاصطدام بالأشخاص، مع إمكانية إثارة الرمال والأتربة، ما يتسبب في الإضرار بالعيون أو تهيجها، علاوة على تفاقم حالات الربو.

وحذر المركز من إمكانية تسبب الرياح الشديدة في صعوبة السمع بصورة سليمة، إلى درجة قد تجعل العاملين غافلين عن المركبات التي تقترب منهم إن لم يستطيعوا سماع صوتها.

وشدّد المركز على ضرورة مراجعة الأعمال التي تتم في الأماكن المرتفعة والخارجية عندما تصل سرعة الرياح أو تتجاوز سرعتها القصوى 38 كم/‏‏ساعة للتأكد من إمكانية الاستمرار بأمان، لافتاً إلى ضرورة أن تستند هذه المراجعة إلى تقييم المخاطر الذي يراعي سرعة الرياح الحالية والمتوقعة وأحوال الطقس ومستوى ارتفاع العمل قيد التنفيذ وأية ظروف أو أخطار يمكن أن تؤثر في سلامة وصحة من ينفذون العمل أو يتأثرون بالأعمال.

ونوه المركز بضرورة التأكد من توضيب الأدوات بصورة آمنة وكذلك تأمين ألواح السقف والمخاريط واللافتات وغيرها من المواد السائبة، والتأكد من تأمين أية رافعات أو معدات رفع، وتأمين الأشياء التي يمكن أن تطيح بها الرياح القوية بسهولة، والتأكد من تأمين الأسوار المؤقتة أو أسوار الموقع بإحكام، والتأكد من تأمين وتغطية أية مواد كيماوية أو خطرة مع الحرص الشديد عند التقاط ألواح الخشب العريضة أو غيرها من المواد المسطحة المشابهة، حيث إنها قد تعمل كشراع المركب، والتأكد من إلمام العاملين باستخدام حبال للتحكم في الحمل عند رفع أحمال ذات أسطح عريضة.

ولفت إلى التنبيه على العمال بضرورة ارتداء أدوات الحماية من السقوط، وعدم الوقوف بالقرب من المواد المكدسة أو الإنشاءات، وارتداء أدوات حماية العيون لحمايتها من الغبار والركام وغيرها من الجسيمات الغريبة، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من تأمين خوذات الرأس بإحكام.

ولفت إلى ضرورة اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الأخرى، وهي ضرورة إصدار تنبيهات للعاملين، والتفتيش على المباني والمشروعات للتأكد من إزالة أية مواد سائبة وتأمين الأشياء، والتأكد من غلق كل النوافذ وعدم فتح الأبواب إلا حسبما يلزم، إذ يمكن للرياح الشديدة خلع الأبواب من مفصلاتها بسهولة، وإزالة الأشياء خفيفة الوزن أو السائبة من الأماكن المفتوحة، وإيقاف أية أعمال رفع إذا وصلت سرعة الرياح أو تجاوزت سرعتها القصوى 38 كم/‏‏ساعة، والتأكد من تأمين الرافعات ومعدات الرفع.


القيادة خلال هبوب الرياح الشديدة

في ما يتعلق بالقيادة وتأمين المركبات خلال هبوب الرياح الشديدة، أكد مركز السلامة والصحة المهنية «أوشاد» أن إجراءات الوقاية تتلخص في: ضرورة التأكد من إلمام العاملين بضرورة عدم قيادة المركبات إلا إذا كان يمكن القيادة بأمان، وتأجيل الانتقال وقيادة المركبات إن لم يكن ذلك ضرورياً، لحين هدوء الرياح الشديدة وعدم قيادة المركبات ذات الجوانب المرتفعة، وتخفيف السرعة، والتأكد من الحالة الجيدة للإطارات وماسحات الزجاج، وعدم القيادة بقريب السيارات الأخرى، مع زيادة مسافة الأمان بين المركبات، والخروج بالمركبة من الطريق إلى مكان آمن إذا أصبحت الرؤية سيئة للغاية، حتى تتحسن.

ضرورة مراجعة الأعمال في الأماكن المرتفعة عندما تصل سرعة الرياح إلى 38 كم/‏ساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً