المغرب وإسبانيا يوقعان 11 اتفاقاً لتعزيز العلاقة “الاستراتيجية”

المغرب وإسبانيا يوقعان 11 اتفاقاً لتعزيز العلاقة “الاستراتيجية”

وقعت حكومتا المغرب وإسبانيا بحضور الملك محمد السادس والملك فيليبي السادس، اليوم 11 اتفاقاً في مجالات الأمن، والطاقة، والثقافة، لتعزيز العلاقة “الاستراتيجية” بينهما. وجرت مراسم توقيع الاتفاقيات والمذكرات، التي حضرها ولي العهد الأمير الحسن وشقيق الملك محمد السادس، الأمير رشيد، في القصر الملكي بالرباط في أول زيارة رسمية لملكي إسبانيا إلى المغرب.ووقع وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل …




الملكان المغربي محمد السادس وفيليبي الثاني في الرباط (أولا)


وقعت حكومتا المغرب وإسبانيا بحضور الملك محمد السادس والملك فيليبي السادس، اليوم 11 اتفاقاً في مجالات الأمن، والطاقة، والثقافة، لتعزيز العلاقة “الاستراتيجية” بينهما.

وجرت مراسم توقيع الاتفاقيات والمذكرات، التي حضرها ولي العهد الأمير الحسن وشقيق الملك محمد السادس، الأمير رشيد، في القصر الملكي بالرباط في أول زيارة رسمية لملكي إسبانيا إلى المغرب.

ووقع وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل ونظيره المغربي ناصر بوريطة أول مذكرة لتدشين شراكة استراتيجية شاملة بين البلدين.

ويهدف الاتفاق إلى تعزيز التحالف على الصعيدين السياسي والاقتصادي توصلت إليه الحكومتان في 2012 خلال قمة ثنائية.

كما أبرم الجانبان اتفاقاً في مجال مكافحة الجريمة المنظمة وقعه وزيرا الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا وعبد الوافي لفتيت.

وأوضح الوزير الإسباني أن هدف الاتفاق “وضع إطار قانوني لتعاون وثيق” في مكافحة الجريمة المنظمة في مجالات الهجرة، والإرهاب، والأمن.

وفي مجال الطاقة، وضعت إسبانيا والمغرب قواعد شراكة استراتيجية، واتفقتا على إنشاء شبكة الربط الكهربائي الثالثة بين البلدين.

ويأتي نحو 15% من الكهرباء المستهلكة في المغرب من إسبانيا.

وأوضح غراندي مارلاسكا أن الاتفاقيات تظهر أنه رغم أن العلاقة مع المغرب “علاقة أخوة”، فإنه “يمكن دائماً تعزيزها”.

وأكد الوزير في تصريحات للصحافيين قبل مراسم التوقيع “زيارة تلو الأخرى.. يعزز التعاون وحتى عند وجود تعاون كبير بين البلدين”.

وبعد توقيع الاتفاقيات، يختتم اليوم الأول من الزيارة الرسمية للملكين بمأدبة عشاء يقيمها الملك محمد السادس للملك فيليبي السادس، وقرينته الملكة ليتيثيا في القصر الملكي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً