إيران تُذعن: أوروبا عاجزة عن إنقاذ الاتفاق النووي

إيران تُذعن: أوروبا عاجزة عن إنقاذ الاتفاق النووي

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإربعاء، إن طهران لا تتوقع أن تنقذ أوروبا الاتفاق النووي المبرم في 2015 لأنها لم تستثمر رأس المال الضروري، وأن بلاده لن تقدم مزيداً من التنازلات. وقال وزير الخارجية الإيراني في مؤتمر صحافي بطهران مع مراسلين أجانب: “لا ننتظر أوروبا. أوروبا لم تف بالتزاماتها”.وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في …




وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أرشيف)


قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإربعاء، إن طهران لا تتوقع أن تنقذ أوروبا الاتفاق النووي المبرم في 2015 لأنها لم تستثمر رأس المال الضروري، وأن بلاده لن تقدم مزيداً من التنازلات.

وقال وزير الخارجية الإيراني في مؤتمر صحافي بطهران مع مراسلين أجانب: “لا ننتظر أوروبا. أوروبا لم تف بالتزاماتها”.

وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو (أيار) الماضي، تعهدت أوروبا باتخاذ “عدد كبير من الاجراءات”، لكنها تأخرت 9 أشهر لتطبيق الآلية المالية المتفق عليها، وفقاً لظريف.

وتهدف الآلية المالية المعلنة من فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا في الشهر الماضي، للحفاظ على التجارة مع إيران، وتفادي العقوبات المفروضة من الولايات المتحدة، لكنها لم تحقق الآمال الإيرانية.

ونفى ظريف أيضاً، أن تقدم إيران مزيداً من التنازلات التي طلبتها أوروبا لتطبيق آلية فعالة للسداد، أو أن تحد طهران من برامجها التسليحية، أو تقلل تأثيرها في المنطقة.

وعن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في مايو (أيار) 2018، أكد ظريف أن “العقوبات السابقة لم تدفع إيران إلى التفاوض على الاتفاق النووي، وأنه حان الوقت لعودة واشنطن إلى طاولة المفاوضات وليس طهران”.

وفرضت واشنطن مجدداً عقوبات على إيران في أغسطس (آب) ونوفمبر(تشرين الثاني) الماضيين بعد الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم أيضاً من روسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، ويحد من البرنامج النووي لطهران، مقابل رفع العقوبات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً