رجل يقتحم محل ملابس لمهاجمة “دمية” باراك أوباما!

رجل يقتحم محل ملابس لمهاجمة “دمية” باراك أوباما!

قام رجل أمريكي يدعى ريويل ألتوناغا باقتحام أحد محلات الملابس بمدينة نيويورك، إذ قام بكسر الزجاج الخارجي للمحل لكي يتهجم على “دمية” باراك أوباما الذي كان بالداخل. وقامت الشرطة بالقبض على الرجل، البالغ من العمر 41 عامًا، بعد أن رصدته كاميرات المراقبة وهو يستخدم كتلة من الطوب لتحطيم نافذة متجر رومان ديبوت. وكما يبدو في الفيديو، فقد كان…

رجل يقتحم محل ملابس لمهاجمة

قام رجل أمريكي يدعى ريويل ألتوناغا باقتحام أحد محلات الملابس بمدينة نيويورك، إذ قام بكسر الزجاج الخارجي للمحل لكي يتهجم على “دمية” باراك أوباما الذي كان بالداخل.

وقامت الشرطة بالقبض على الرجل، البالغ من العمر 41 عامًا، بعد أن رصدته كاميرات المراقبة وهو يستخدم كتلة من الطوب لتحطيم نافذة متجر رومان ديبوت.

وكما يبدو في الفيديو، فقد كان الرجل يتجول أمام المتجر، وفجأة رأى “منيكان” رئيس أمريكا السابق، باراك أوباما، في ساحة نافذة العرض. وقد حاول في البداية كسر الزجاج باستخدام قدميه، وعندما فشل أخذ يبحث عن أي شيء حوله ليحطم به الزجاج، وبعد ذلك عثر على كتلة من الطوب استعان بها لكسر الزجاج والتهجم على “المنيكان”.

جدير بالذكر أن هذا المتجر يعرض 18 “منيكان” مشابه للمشاهير، بما في ذلك دونالد ترامب، الذي كان يقف بجوار أوباما في نافذة العرض.

وتم اتهام ريويل ألتوناغا بالفساد الجنائي وتحطيم المنشآت والممتلكات العامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً