ألمانيا: الحكومة تمدد 4 مهام خارجية للجيش

ألمانيا: الحكومة تمدد 4 مهام خارجية للجيش

قرر مجلس الوزراء الألماني اليوم الأربعاء، تمديد 4 مهام خارجية للجيش عاماً آخر، من بينها مشاركة الجيش في مهمة “الدعم الحازم” لدعم القوات الأفغانية، وذلك على الرغم من احتمال انسحاب أمريكا جزئياً من أفغانستان. وكما اتفق مجلس الوزراء الألماني على مد التفويض الممنوح للجيش بالمشاركة في 3 مهام خارجية أخرى، وهي مهام لا تحظى في الغالب بالكثير من المتابعة من…




جنود من الجيش الألماني (أرشيف)


قرر مجلس الوزراء الألماني اليوم الأربعاء، تمديد 4 مهام خارجية للجيش عاماً آخر، من بينها مشاركة الجيش في مهمة “الدعم الحازم” لدعم القوات الأفغانية، وذلك على الرغم من احتمال انسحاب أمريكا جزئياً من أفغانستان.

وكما اتفق مجلس الوزراء الألماني على مد التفويض الممنوح للجيش بالمشاركة في 3 مهام خارجية أخرى، وهي مهام لا تحظى في الغالب بالكثير من المتابعة من جانب الرأي العام، وهي: مهمة “سي غارديان” التي يقوم بها حلف الشمال الأطلسي “ناتو” في البحر المتوسط، وكذلك المشاركة في مهمة السلام التابعة للأمم المتحدة جنوب السودان (UNMISS)، ومهمة (UNAMID) في السودان.

يشار إلى أن البرلمان هو صاحب الكلمة الأخيرة للموافقة على هذا التمديد، ومن المنتظر أن يظل الحد الأقصى لعدد الجنود المشاركين في هذه المهام كما هو بلا تغيير، ويبلغ عدد الجنود الألمان المشاركين في مهمة “الدعم الحازم” في أفغانستان، نحو 1200 جندي، مع سماح التفويض الممنوح للمهمة بالوصول بهذا العدد إلى 1300 بحد أقصى إذا اقتضى الأمر.

وكما تخدم مهمة “سي غارديان” مراقبة منطقة البحر المتوسط باستخدام السفن والطائرات، وتشارك ألمانيا في هذه المهمة حالياً بـ 180 جندياً، مع سماح التفويض الممنوح للمهمة بالوصول بهذا العدد إلى 650 جندياً كحد أقصى.

وأما مهمة “UNAMID” فتهدف لحماية السكان المدنيين وتقديم المساعدات الإنسانية ضمن مهمة الأمم المتحدة في دارفور، ويسمح التفويض الممنوح لهذه المهمة للجيش الألماني بالمشاركة بـ50 جندياً كحد أقصى.

ونشأت مهمة “UNMISS” عن سابقتها “UNMIS”، والتي انطلقت مع إعلان استقلال جنوب السودان عام 2011، وتهدف لدعم مهمة السلام وحماية المدنيين، ويمكن أن يصل عدد الجنود الألمان المشاركين بها إلى 50 جندياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً