تايلاند: حل حزب بعد فشله في ترشيح شقيقة الملك

تايلاند: حل حزب بعد فشله في ترشيح شقيقة الملك

يواجه الحزب السياسي التايلاندي الذي فشل في ترشيح الشقيقة الكبرى لملك البلاد لمنصب رئيس الوزراء، خطر حله اليوم الأربعاء بعد أن أوصت لجنة الانتخابات بهذا الشأن. وأعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في بيان، أنها أوصت المحكمة الدستورية بحل حزب “راكسا شارت” بسبب اتخاذ إجراء يعادي الملكية الدستورية في البلاد.كان “راكسا شارت”، وهو أحد الأحزاب بالوكالة التي أسسها حلفاء لرئيس …




حزب


يواجه الحزب السياسي التايلاندي الذي فشل في ترشيح الشقيقة الكبرى لملك البلاد لمنصب رئيس الوزراء، خطر حله اليوم الأربعاء بعد أن أوصت لجنة الانتخابات بهذا الشأن.

وأعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في بيان، أنها أوصت المحكمة الدستورية بحل حزب “راكسا شارت” بسبب اتخاذ إجراء يعادي الملكية الدستورية في البلاد.

كان “راكسا شارت”، وهو أحد الأحزاب بالوكالة التي أسسها حلفاء لرئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا، قد أعلن الأسبوع الماضي تسميته للشقيقة الكبرى لملك تايلاند ماها فافيرالونكورن، الأميرة أوبولراتانا، مرشحة له لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات المقررة الشهر المقبل، في خطوة غير مسبوقة لأفراد العائلة الملكية.

وسرعان ما قضى على هذه الخطط بيان مكتوب للملك يوم الجمعة الماضي، والذي وصف مشاركتها في السياسة بأنها غير دستورية وغير مناسبة، وفي بيان يوم السبت الماضي، قال الحزب إنه سوف يمتثل لرغبة الملك، إلا أنه لم يستطع سحب الترشيح بالفعل لأن فرصة التعديلات في تسجيل المرشحين لم تعد متاحة.

وتركت الخطوة الأخيرة الرسمية لاستبعاد ترشيح الأميرة للجنة، التي أعلنت أنها غير مؤهلة للترشح في الانتخابات العامة المقررة يوم 24 مارس(أذار) المقبل.

واعتذرت الأميرة (67 عاماً) في وقت متأخر أمس الثلاثاء عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، عن التسبب في مشكلات بسبب محاولتها الصادمة للترشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء.

وفي حالة حل الحزب، يمكن للأطراف الموالية للمجلس العسكري الحاكم تحقيق استفادة إضافية في الانتخابات المقبلة، وفقاً للمحللين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً