اعراض خشونة الركبة وطرق علاجها

اعراض خشونة الركبة وطرق علاجها

اعراض خشونة الركبة وطرق علاجها هو محور موضوعنا اليوم، وتعد خشونة الركبة من ابرز الامراض التي تصيب مفاصل الركبة ويمكن ان تؤدي لتآكل الغضاريف والسطوح المفصلية التي تحيط بها وتحميها من الاحتكاك المباشر مع بعضها البعض. ونتيجة لذلك يحدث تهتك وعدم تماسك بالغضاريف، ما يعمل على تشقق و تهتك سطحها ويصبح العظم عاريا من الغضاريف. تلعب عدة عوامل…

اعراض خشونة الركبة وطرق علاجها هو محور موضوعنا اليوم، وتعد خشونة الركبة من ابرز الامراض التي تصيب مفاصل الركبة ويمكن ان تؤدي لتآكل الغضاريف والسطوح المفصلية التي تحيط بها وتحميها من الاحتكاك المباشر مع بعضها البعض.

ونتيجة لذلك يحدث تهتك وعدم تماسك بالغضاريف، ما يعمل على تشقق و تهتك سطحها ويصبح العظم عاريا من الغضاريف.

تلعب عدة عوامل بيولوجية وحياتية دورا بارزا في خشونة الركبة وتتسبب باعراض متوسطة الى خطيرة، نتعرف اليها اكثر مع طرق علاجها مع الدكتور نادر درويش، جراح العظام والاستشاري المتخصص في الركبة والرياضة في مستشفى برجيل للجراحة المتقدمة بدبي.

اسباب خشونة الركبة

بحسب د. درويش، فان خشونة الركبة يمكن ان تحدث نتيجة الاسباب التالية:

• التقدم بالسن: من اهم اسباب الاصابة بخشونة الركبة، بسبب ضعف المفاصل وعدم قدرة الجسم على تجديد الخلايا.

• زيادة الوزن: ويعتبر الوزن الزائد سببا اساسياً لخشونة الركبة بالعالم العربي وخصوصا السيدات، مما يزيد من الضغط الواقع على المفاصل.

• العامل الوراثي: اثبتت الدراسات أن نسبة من الأشخاص الذين يعانون من خشونة الركبة سببها وراثي.

• الممارسات الخاطئة بالحياة اليومية: مثل الجلوس لفترات طويلة بوضعية القرفصاء واستعمال الادراج بكثرة.

• الامراض المتعلقة بالمفاصل: مثل الروماتيزم.

• تعرض الركبة لإصابة تؤذيها بشكل كبير كالكسور واصابات الأربطة.

• الاجهاد المتكرر على الركبة، ما يزيد من الضغط عليها ويعمل على تآكل الغضاريف المحيطة.

• اضطرابات النمو وعدم انتظام هرمونات الجسم.

اعراض خشونة الركبة

يعدد د. درويش الاعراض التالية وراء الاصابة بخشونة الركبة:

• الارهاق والتعب الشديد اثناء صعود ونزول الدرج.

• حدوث انتفاخ او تورم بالمفصل.

• الشعور ب تصلب المفاصل خاصة اثناء الصباح.

• الصعوبة بأداء العديد من الواجبات اليومية والمشي والجلوس.

• الشعور ب الالم المفاجئ وعدم القدرة على الإحساس بالمفصل.

• الإصابة بالعرج لعدم استواء الركبتين أثناء المشي.

طرق علاج خشونة الركبة

ينقسم العلاج إلى قسمين، وهما العلاج الجراحي وغير الجراحي حسبما يشير د. درويش وهي على الشكل التالي:

• العلاج غير الجراحي: ويتم البدء بهذا النوع من العلاج بالمراحل المبكرة من خشونة الركبة.

– اتباع الإرشادات والتعليمات الصحية التي تساعد بالتخفيف من الألم الواقع على الركبة.

– ممارسة التمارين الرياضية التي تناسب حالة الجسم والمريض.

– استعمال الحقن الموضعية المنقسمة إلى نوعين: الإبر المحتوية على الكورتيزون، وهي عبارة عن مسكن ومضاد للالتهاب ولكن بشكل مؤقت، وتساعد على تخفيف الألم.

– الإبر الزيتية وهي تعمل على تزييت المفصل و الغضاريف، وتساعد بليونتها والتقليل من نسبة الاحتكاك بالمفاصل.

– استعمال الكمادات الدافئة، بوضعها على الركبة لمدة عشرين دقيقة أكثر من مرة خلال اليوم. – تناول الأدوية ومسكنات الألم مثل البراسيتامول، وبهذه الأدوية يحتاج المريض لفترة طويلة من العلاج تدوم عدة أشهر.

• العلاج الجراحي: ويتم اللجوء للجراحة بالحالات الصعبة والمتقدمة، وبعد فشل جميع العلاجات السابقة، ويتم اجراء الجراحة حسب الأسباب التي أدت لحدوث خشونة الركبة.

ومن هذه العمليات الجراحية:

– جراحة لتصحيح تقوس الساقين.

– جراحة تنظيف الغضاريف واستعادة ليونتها عن طريق المنظار.

– زراعة المفاصل الصناعية او ما يعرف بتبديل المفصل.

طرق الوقاية من خشونة الركبة

يقول د. درويش ان اتباع هذه الطرق يحمي من خشونة الركبة:

• ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.

• تجنب الاجهاد والوقوف لفترات طويلة.

• تجنب صعود ونزول الأدراج العالية بشكل مبالغ فيه.

• الغذاء المتوازن الذي يحمي الجسم من الوزن الزائد.

• تخفيف الوزن حتى يخف الضغط على الركبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً