5 أشياء وحقائق مذهلة يجب أن تعرفها عن مرض الزهايمر

5 أشياء وحقائق مذهلة يجب أن تعرفها عن مرض الزهايمر

يعتبر مرض الزهايمر من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، وبعد ذلك يبدأ بتدمير خلايا المخ تدريجيًا حتى ينسى الإنسان كل شيء. في البداية، يبدأ الزهايمر بأعراض بسيطة كنسيان المواعيد، ثمّ تتطور هذه الأعراض إلى فقد الذاكرة بشكل تام، إلى جانب عدم القدرة على القيام بالمهام الأساسية كالتعلم أو التركيز. ويعتبر مرض الزهايمر من أكثر أسباب الوفاة في الولايات المتحدة، …

5 أشياء وحقائق مذهلة يجب أن تعرفها عن مرض الزهايمر

يعتبر مرض الزهايمر من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، وبعد ذلك يبدأ بتدمير خلايا المخ تدريجيًا حتى ينسى الإنسان كل شيء. في البداية، يبدأ الزهايمر بأعراض بسيطة كنسيان المواعيد، ثمّ تتطور هذه الأعراض إلى فقد الذاكرة بشكل تام، إلى جانب عدم القدرة على القيام بالمهام الأساسية كالتعلم أو التركيز.

ويعتبر مرض الزهايمر من أكثر أسباب الوفاة في الولايات المتحدة، وهو الشكل الأكثر شيوعًا للخرف، ومن المتوقع أن يكون واحدًا من أكثر الأمراض نموا في العالم.

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر، وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص سمعوا عن مرض الزهايمر، فإن بعضهم لا يعرف بالضبط ما هو.

وإليك بعض الحقائق التي يجب أن تعرفها عن مرض الزهايمر:

– الزهايمر ليس جزءًا طبيعيا من الشيخوخة:

على الرغم من أن مرض الزهايمر يظهر عادةً مع التقدم في السن، فهو لا يعتبر جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة، فقد تختلف أعراضه. وعادةً ما تتطور أعراض الزهايمر ببطء، وتتفاقم مع الوقت وتصبح شديدة، وقد يصل الأمر إلى إصابة الشخص بالعديد من الأعراض كعدم القدرة على العمل وعدم التعرف على الأشخاص. ويعيش الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر في المتوسط ما بين 4 و8 سنوات بعد أن تصبح أعراضهم ملحوظة للآخرين، ولكنهم يستطيعون العيش لمدة تصل إلى 20 عامًا مع المرض.

الزهايمر أحد أنواع الخرف:

يعتبر عقل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالعديد من أنواع الخرف، ويجب أن تكون على علم بهذه الأمراض لكي تتمكن من حماية نفسك منها. فعلى سبيل المثال، إذا تعرضت لسكتة دماغية فأنت أكثر عرضة للإصابة بالخرف الوعائي. ويؤكد العلماء وجود صلة بين صحة العقل والصحة البدنية. كما أن تناول أطعمة فقيرة بالعناصر الغذائية والتدخين والإفراط في تناول الكحول يزيد من خطر الإصابة بأنواع الخرف، بما في ذلك الزهايمر.

التعليم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر:

وفقًا لبعض الدراسات التي أجريت، فإن احتمال إصابتك بمرض الزهايمر يصبح أقل كلما كان تعليمك أكثر. فإن التعلم في الكبر وتحفيز وتنشيط العقل من شأنه أن يقلل من احتمالية إصابتك بمرض الزهايمر. كما أن القيام بأنشطة جماعية والتفاعل مع الآخرين، يجعلك أقل عرضة للإصابة بالزهايمر.

هناك علاقة بين مرض الزهايمر وحاسة الشم:

وفقًا للمعهد القومي للصحة، فإن الشخص المصاب بمرض الزهايمر قد يفقد حاسة الشم. كما أشارت دراسات عديدة إلى أن التغيرات في حاسة الشم قد تكون علامة مبكرة على الإصابة بالزهايمر. ولكن من الضروري أن تعلم أن هناك أشياء أخرى أيضا تتعلق بفقدان حاسة الشم، مثل التهابات الجيوب الأنفية وشلل الرعاش وإصابات الدماغ.

القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر:

ربطت دراسة أمريكية بين القهوة ومرض الزهايمر، إذ أن القهوة تعزز من قوة أنزيم “NMNAT2” في الدماغ، الذي يعمل على حماية الخلايا العصبية ويكافح تجمع البروتينات، التي تتجمع على شكل لويحات في المخ، مسببة الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً