قواعد عليك خرقها لتنعمي بعلاقة زوجية سعيدة

قواعد عليك خرقها لتنعمي بعلاقة زوجية سعيدة

هناك العديد من النصائح في الزواج التي تتكرر كثيراً إلى حد يجعلها تصبح بمثابة أحكام تقليدية أو قواعد يُستند إليها بمرور الوقت. ولكن تكرار النصيحة أو شيوعها لا يعني أن تكون صحيحة، فهناك بعض القواعد الشائعة التي يرددها البعض عن الزواج، محاولة تطبيقها تكون غير محتملة، وقد تدمر الزواج مستقبلاً. تعرّفي إلى هذه القواعد الشائعة، وتخلّصي منها فوراً.. من …

alt

هناك العديد من النصائح في الزواج التي تتكرر كثيراً إلى حد يجعلها تصبح بمثابة أحكام تقليدية أو قواعد يُستند إليها بمرور الوقت. ولكن تكرار النصيحة أو شيوعها لا يعني أن تكون صحيحة، فهناك بعض القواعد الشائعة التي يرددها البعض عن الزواج، محاولة تطبيقها تكون غير محتملة، وقد تدمر الزواج مستقبلاً. تعرّفي إلى هذه القواعد الشائعة، وتخلّصي منها فوراً..

من المهم أن تتحدّثي مع زوجك بصراحة عما تشعرين به، سواء إيجاباً أو سلباً، ومن المهم أيضاً أن تطلبي منه قبولك كما أنتِ، ولكن التصريح بكل ما تشعرين يحتاج إلى بعض الحكمة، فقضاء يوم شاق لا يعني أن تخبريه بكل قسوة أنكِ تكرهين حياتك معه، حاولي تهدئة نفسك أولاً والتأكد من مشاعرك قبل البوح بها، حتى لا تثيري المشاعر السلبية على الدوام بدون أسباب حقيقية.

بالتأكيد يحتاج الزوجان إلى وجود اهتمامات مشتركة بينهما حتى يتمكنا من التواصل معاً، ولكن لا بأس بوجود أنشطة واهتمامات منفصلة لكل منهما من أجل ضمان الاستقلالية، يمكن لكل منكما ممارسة هوايته الخاصة، ثم تجتمعان على العشاء لتتحدثا عن مغامراتكما، هذا أكثر إثارة من قضاء كل الوقت بصحبة كل منكما للآخر.

المعارك بين الزوجين لا تخلو منها أي علاقة، الفرق هو تنفيذها بطريقة صحيحة أو طريقة خاطئة، لكن الأزواج الذين لا يختلفون يكونون غير صادقين، وكأن علاقتهم غير حيّة، بل إن القتال في بعض الأحيان يكون ضرورياً ومفيداً، من أجل التوصّل إلى أرض مشتركة بين الزوجين، وإيجاد حلول جذرية للمشاكل، والحفاظ على نقاء العلاقة، وتعزيز التفاهم بين الطرفين، فقط احرصا على أن يكون هذا بالطريقة الصحيحة، عبر الالتزام بقواعد الاحترام والهدوء، والمناقشات البنّاءة، وعدم إلقاء الاتهامات، أو الإساءات.

بالتأكيد أطفالك مهمين، ولكنهم لم يكونوا موجودين بدون العلاقة بينك وبين زوجك، والأهم هو أن ضمان استقرارهم النفسي والاجتماعي يرتبط بمدى قوة العلاقة بين الزوجين، لا بأس بترك أطفالك كل فترة مع أحد الأقارب أو الأصدقاء، أو استئجار جليسة أطفال، من أجل الحفاظ على علاقتك بزوجك، في النهاية هذا يصب في مصلحة الصغار أيضاً، من أجل أن ينشأوا في بيت سعيد ومستقر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً