النحل يستطيع تعلم عمليات الجمع والطرح الحسابية

النحل يستطيع تعلم عمليات الجمع والطرح الحسابية

قال باحثون من فرنسا وأستراليا إن نحل العسل قادر على تعلم الحساب، على الأقل الجمع والطرح. وأضاف كبير الباحثين في بيان عن جامعة ملبورن الأسترالية بشأن الدراسة، التي نشرت في مجلة “ساينس أدفانس” العلمية، “تدل نتائج دراستنا أن الفهم الرقمي المتقدم لدى الحيوانات مميز أكثر مما كان يفترض حتى الآن”. وتشبه التجربة التي أثبت بها الباحثون الفنون الحسابية لـ…

النحل يستطيع تعلم عمليات الجمع والطرح الحسابية

قال باحثون من فرنسا وأستراليا إن نحل العسل قادر على تعلم الحساب، على الأقل الجمع والطرح.

وأضاف كبير الباحثين في بيان عن جامعة ملبورن الأسترالية بشأن الدراسة، التي نشرت في مجلة “ساينس أدفانس” العلمية، “تدل نتائج دراستنا أن الفهم الرقمي المتقدم لدى الحيوانات مميز أكثر مما كان يفترض حتى الآن”.

وتشبه التجربة التي أثبت بها الباحثون الفنون الحسابية لـ 14 نحلة أحد المسارات التي أوضح بها النحل نتائجه الحسابية من خلال الطيران في ثقوب مختلفة.

وللتوضيح فإن الأمر يسير كالتالي: في البداية ترى نحلة مربعين أو ثلاثة مربعات. فإذا كانت هذه المربعات صفراء فإن ذلك يعني: طرح مربع، وإذا كانت زرقاء فإن على النحلة أن تضيف مربعا. أي أن اللون الأزرق يعني الإضافة، والأصفر يعني الطرح، الخصم.

وتستطيع النحلة اختيار الحل الصحيح من خلال الطيران في الثقب الموجود في الحائط، و الذي يحتوي على العدد الصحيح من المربعات.

فإذا أصابت النحلة فإنها تحصل على محلول سكري كمكافأة لها، أما إذا أخطأت فإنها تحصل على محلول مُر، بدلا من السكري.

كان تأثير التعلم واضحا على النحل خلال الدراسة، حيث تبين للباحثين أنه وبعد المشاركة في 100 محاولة فإن النحل أصبح يصيب هدفه ويتوصل للاختيار الصحيح بواقع الضعف في المتوسط، مقارنة بنسبة الإصابة في بداية الدراسة، عندما كانت الاختيارات تم بشكل عفوي.

وأوضح الباحثون أن النحل لم يصبح بعد التدريب قادرا على إدراك عدد العناصر فحسب، بل على القيام بعمليتي الطرح والإضافة المعقدتين بالنسبة لمخ النحل.

ويأمل الباحثون أن يكون لمعرفة حقيقة أن الأمخاخ الصغيرة نفسها قادرة على القيام بمثل هذه الواجبات تأثيرات على تطوير الذكاء الاصطناعي.

يشار إلى أن الباحثين يدرسون منذ وقت طويل قدرة الحيوانات على الحساب، وأن هذه الدراسة لم تقتصر فقط على النحل، بل شملت حيوانات أخرى مثل الطيور والأسود وقردة الشمبانزي، بل والعناكب.

ويعتقد بعض الباحثين أن بعض الحيوانات تمتلك حاسة جماعية للأعداد، وأنها تحتاج هذه الحاسة للبقاء على قيد الحياة، وذلك على سبيل المثال لمعرفة ما إذا كان الأعداء الذين تسعى لالتهامهم أكبر منها عددا.

*د.ب.أ

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً