خالد بن زايد: الإمارات رائدة في خدمة أصحاب الهمم

خالد بن زايد: الإمارات رائدة في خدمة أصحاب الهمم

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ريادة الإمارات في خدمة أصحاب الهمم.

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ريادة الإمارات في خدمة أصحاب الهمم.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه لاجتماع مجلس إدارة المؤسسة الذي عقد أمس بقصر القناة.

ورفع مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على الدعم اللامتناهي للمؤسسة، الأمر الذي أسهم في تحقيق النتائج والإنجازات الكبيرة التي تسجلها المؤسسة لتقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لمنتسبيها من أصحاب الهمم.

وأثنى سمو الشيخ خالد بن زايد على جهود أعضاء المجلس وجميع كوادر المؤسسة التي تصب جميعها في خدمة شريحة مهمة لا تتجزأ عن مجتمعنا الإماراتي الحبيب، حيث إن دولتنا الحبيبة أخذت على عاتقها وبتوجيهات عليا من قبل صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي، بأن تكون دولة الإمارات كما عودتنا دوماً من الدول الرائدة في تقديم خدماتها لأصحاب الهمم.

وأشاد مجلس الإدارة بالدعم الكبير والمتميز من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لبرامج المؤسسة ومبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية لمواصلة مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها المتمثلة بتقديم أرقى الخدمات النوعية والمتميزة لأبنائنا وبناتنا من أصحاب الهمم.

وأشاد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بالاستعدادات الجارية لاستضافة أبوظبي دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، بما يؤكد المكانة المرموقة التي تتمتع بها الدولة على الساحة الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية ودعم المشاريع الإنسانية، وفي استضافة الفعاليات الرياضية.

وقال سموه: «إن استضافة الدورة لأول مرة على مستوى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يؤكد ثقة العالم بما تمتلكه أبوظبي من بنية تحتية عظيمة لتصبح العاصمة الإماراتية أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص لتستقطب أكثر من 7500 من الرياضيين أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية ينتمون لما يزيد على 190 دولة حول العالم».

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة راشد عتيق كليب الهاملي ومريم محمد الرميثي والدكتور خالد عيضة الجابري وطلال مصطفى الهاشمي وعبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام.

وضمن جدول أعمال الاجتماع دشن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العمل من خلال الاتصال المرئي «المسبح العلاجي» الجديد بمقر مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة بمنطقة المفرق، والذي يعد من أحد المرافق العلاجية الأكثر تطورا على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يقدم خدمات العلاج المائي لأصحاب الهمم منتسبي المؤسسة بمختلف أعمارهم وإعاقاتهم.

واطلع مجلس الإدارة على ما تم تنفيذه من قرارات وبحثوا عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع.

واطلع مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا على آخر استعدادات المؤسسة لتنظيم واستضافة منافسات بطولة كأس العالم لرماية أصحاب الهمم 2019 التي تقام خلال الفترة من 14 وحتى 24 فبراير.

ومن أبرز الموضوعات التي تم عرضها على الاجتماع والتي تم إصدار القرارات اللازمة بشأنها عرض نتائج تقييم الأداء الاستراتيجي للعام المنصرم 2018 وتوزيع موازنة 2019 وإعادة تشكيل لجنة الموارد البشرية الداخلية «شؤون الموظفين».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً