«العالمية للحكومات» تبحث كيفية التصدي لـ «الأخبار الكاذبة»

«العالمية للحكومات» تبحث كيفية التصدي لـ «الأخبار الكاذبة»

حرصت القمة العالمية للحكومات، وهي التجمع الحكومي الأكبر من نوعه عالمياً لتوحيد الجهود للتصدي للتحديات التي تواجهها المجتمعات الإنسانية، على وضع قضية «الأخبار الكاذبة» بين اهتماماتها في دورتها السابعة، وجاء تقرير القمة العالمية للحكومات بالتعاون مع مؤسسة «دبليو بي بي»، بعنوان «الاستعداد إلى عالم ما بعد الحقيقة – كيف تستطيع الحكومات والمؤسسات والمواطنون مواجهة الأخبار…

url


حرصت القمة العالمية للحكومات، وهي التجمع الحكومي الأكبر من نوعه عالمياً لتوحيد الجهود للتصدي للتحديات التي تواجهها المجتمعات الإنسانية، على وضع قضية «الأخبار الكاذبة» بين اهتماماتها في دورتها السابعة، وجاء تقرير القمة العالمية للحكومات بالتعاون مع مؤسسة «دبليو بي بي»، بعنوان «الاستعداد إلى عالم ما بعد الحقيقة – كيف تستطيع الحكومات والمؤسسات والمواطنون مواجهة الأخبار الكاذبة»، ليسلط الضوء على أبعاد ومخاطر موجات الأخبار الكاذبة.

وتسعى الكثير من حكومات العالم إلى التصدي لظاهرة الأخبار الكاذبة، لما تحمله من تجاوزات خطرة على الأفراد والمجتمعات يصعب حصرها، من خلال سن تشريعات وقوانين تجرمها، ومن خلال بناء ثقافة واعية بين المواطنين للمشاركة في التصدي لها.

وأصدرت الحكومة الألمانية قانوناً يغرم منصات التواصل الاجتماعي في حال فشلها في حذف الأخبار الكاذبة خلال 24 ساعة من التبليغ عنها، وفي كينيا تم التوقيع على قانون يعاقب أي شخص ينشر الأخبار الكاذبة إلكترونياً بعقوبات صارمة.

وحسب التقرير، لا تقتصر حروب الأخبار الكاذبة على دول تسعى إلى نشرها في حروبها الباردة مع دول أخرى، لتحقيق أهداف مسبقة التخطيط، بل هناك حروب أخبار كاذبة على نطاقات أصغر، تحدث بين المتنافسين في مجالات الأعمال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً