غوايدو: من الذي سيضحي بنفسه لأجل مادورو؟

غوايدو: من الذي سيضحي بنفسه لأجل مادورو؟

أكد رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن في 23 من الشهر الماضي توليه رئاسة البلاد بصورة مؤقتة، أن بلاده لن “تشهد حرباً” في ظل أزمتها الحالية. وقال غوايدو في نهاية مظاهرة في كاراكاس متحدثاً عن الحكومة: “أنتم تتحدثون عن حرب محتملة لن تحدث.. من الذي سيستعد للذهاب للحرب، إذا كان الرئيس نيكولاس مادورو، لا يحظى حتى …




زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو (أرشيف)


أكد رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن في 23 من الشهر الماضي توليه رئاسة البلاد بصورة مؤقتة، أن بلاده لن “تشهد حرباً” في ظل أزمتها الحالية.

وقال غوايدو في نهاية مظاهرة في كاراكاس متحدثاً عن الحكومة: “أنتم تتحدثون عن حرب محتملة لن تحدث.. من الذي سيستعد للذهاب للحرب، إذا كان الرئيس نيكولاس مادورو، لا يحظى حتى بدعم واحترام جيرانه والعالم”.

وأصر مادورو ونائبه ديوسدادو كابييو أكثر من مرة على خطر نشوب حرب في فنزويلا، وأنه إذا حدث تدخل عسكري فإن البلد الكاريبي سيغدو “فيتنام اللاتينية” للولايات المتحدة.

واعتبر غوايدو “التهديد بهذه الحرب الزائفة هدفه الترهيب”، إلا أن أنصاره يعرفون أنه “غير قائم”.

وتابع رئيس البرلمان “لهذا أقول لا. ليس صحيحاً. وحينما ترغب نسبة 90% من الشعب في التغيير، لا أحد قادر على إيقاف المسألة”.

وتساءل غوايدو أيضاً عمن “يكون مستعداً للتضحية بنفسه لإنقاذ رجل لا يحمي أحداً، ومن يكون مستعداً للحرب لأجل شخص لا يحظى بدعم شعبي”.

وأضاف رئيس البرلمان “من سيضحي بنفسه لأجل مادورو؟ لا أحد. لا أحد على الإطلاق. أما نحن ففي ظرف 24 ساعة، جمعنا 250 ألف متطوع لتوزيع المساعدات الإنسانية”.

ووجه غوايدو مجدداً الشكر إلى كولومبيا، والبرازيل، وتشيلي، والولايات المتحدة، وكندا، وأوروبا على “دعم عملية” الانتقال الديمقراطي وتسليم المساعدات الإنسانية، كما يدعوها.

وسبق لرئيس البرلمان أن نفى أمس الإثنين وجود احتمال نشوب حرب أهلية في فنزويلا لأن “مادورو معزول ووحيد ولا يحظى بدعم شعبي أو تجمع أيديولوجي حوله”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً