إشادة أممية بنجاح الإمارات في تدريب عربيات على عمليات حفظ السلام

إشادة أممية بنجاح الإمارات في تدريب عربيات على عمليات حفظ السلام

أشادت ماريا فرناندا إسبينوزار، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنجاح دولة الإمارات في تنفيذ برنامج تدريب مجموعة النساء العربيات على عمليات حفظ السلام.وقالت في تصريح لها خلال زيارة قامت بها للاتحاد النسائي العام، امس، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كان لها دور مميز …

emaratyah

أشادت ماريا فرناندا إسبينوزار، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنجاح دولة الإمارات في تنفيذ برنامج تدريب مجموعة النساء العربيات على عمليات حفظ السلام.
وقالت في تصريح لها خلال زيارة قامت بها للاتحاد النسائي العام، امس، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كان لها دور مميز في تنفيذ هذا البرنامج انطلاقاً من الدعم الرائد الذي تلقاه المرأة في دولة الإمارات، وفي كل مكان.
وأوضحت أن الهيئة اختارت الإمارات لتنفيذ هذه التجربة كأول دولة تقوم بهذا الجهد المميز نظراً لسجلها الرائد في مجال دعم المرأة، وتقديم العون والمساعدة الإنسانية لأي محتاج في العديد من مناطق العالم.
جاء ذلك خلال استقبال نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي، للوفد، والريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والعقيد الركن عفراء محمد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، والدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وعدد من مديري الإدارات والمسؤولين في الاتحاد النسائي.
ورحبت نورة السويدي، بالضيفة وأطلعتها على خطوات تنفيذ برنامج تدريب مجموعة النساء العربيات على عمليات حفظ السلام الذي ترعاه سمو الشيخة فاطمة، «أم الإمارات»، ويتابع تنفيذه الاتحاد النسائي، ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تنفذه وزارة الدفاع الإماراتية بمدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.
وقالت السويدي إن الدولة بقيادتها الرشيدة، وسمو «أم الإمارات» تحيطان مجموعة النساء العربيات بالرعاية التامة، وتوفران لهن كل التسهيلات التي تحقق النجاح لهن في هذه التجربة التي يعول عليها الجميع.
وذكرت أن وزارة الدفاع الإماراتية هيأت مكاناً مثالياً للتدريب، وهو مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية العريقة في تدريب النساء على الأمور العسكرية، وتحرص على تقديم افضل وسائل التدريب الحديثة للمتدربات من مجموعة النساء العربيات ليجتزن هذا البرنامج، ومدته ثلاثة اشهر ونصف الشهر، بنجاح، حيث يتم خلاله تدريبهن على عمليات حفظ السلام وعلى الأعمال المدنية الأخرى.
من جانبها، اطلعت الدكتورة موزة الشحي، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة على الجهود الكبيرة التي تقوم بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في دعم المرأة في كل مكان، وكذلك الدعم الذي تلقاه الأمم المتحدة من دولة الإمارات في جميع الميادين، وخطوات تنفيذ برنامج التدريب لمجموعة النساء العربيات على عمليات حفظ السلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً